أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

متظاهرون : كذابو الصحافة السورية يضعون قانون الإعلام!

تحت وابل من الانتقادات لشخوصها ومتابعتهم وتغطيتهم لأحداث سوريا قررت لجنة تطوير الإعلام السوري في أولى جلساتها دعوة عدد من المعارضين المصنفين على أنهم وطنيين بحسب السلطة للاستماع إلى رأيهم وتصورهم لما يمكن أن يكون عليه قانون الإعلام الجديد المقرر إنجازه خلال الشهرين القادمين.


وتضم اللجنة في عضويتها كلاً من: طالب قاضي أمين وعادل يازجي وماجد حليمة وناظم بحصاص وناديا خوست ويحيى العريضي ووليد عمشا وابراهيم ياخور وعبد الفتاح عوض وزياد غصن وثابت سالم وأيمن الدقر ونضال معلوف وعبد السلام هيكل ووضاح عبد ربه ويحق لها أن تستعين بمن تراه مناسباً لتسهيل مهمتها..
ومن الشخصيات التي استعانت بها اللجنة حسين العودات والباحث الاقتصادي عارف دليلة ورئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير مازن درويش.


وقاد أغلب أعضاء اللجنة حرب شرسة ضد الاحتجاجات، واتهموها بالعمالة حينًا وبالفوضوية وعدم وضوح الرؤية أحيانًا، بالإضافة لتزييف الحقائق بحسب المتظاهرين الذي عبروا عن رأيهم بالإعلام السوري الحكومي وشبه الحكومي من خلال لافتات رفعوها بمظاهراتهم تقول "الإعلام السوري كاذب"، حتى أن البعض أخذ ببث لقطات الفيديو التي تكذب مايقوله هذا الإعلام.

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)

أبو سعد

2011-06-04

وأخيراً قررت اللجنة الأستعانة بعلي جمالو ( كضابط شام برس) ومصطفى المقداد نائب رئيس أتحاد الصحفيين، وهكذا صار لكل فرع أمني ممثله في اللجنة ...مبروك.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي