أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ساركوزي أقنع بوش بمشاركة سورية في مؤتمر أنابوليس

تستعد وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس للقيام الأسبوع المقبل بآخر زيارة إلى منطقة الشرق الأوسط قبل لقاء أنابوليس المرتقب اواخر الشهر الحالي. وتهدف زيارتها هذه الى إنهاء صياغة البيان المشترك الاسرائيلي ـ الفلسطيني وترتيب مسألة المشاركة العربية عموما والسورية خصوصاً في اللقاء الدولي.
وأفادت مصادر اسرائيلية، بأن هذه الزيارة ستكون الحاسمة في جولات رايس المكوكية للمنطقة، وعلى إثرها سيعين بشكل نهائي الموعد الدقيق للمؤتمر وإصدار الدعوات للحضور. وأكدت المصادر أن ساركوزي أقنع بوش بضرورة مشاركة سورية. وقد وضعت صيغة مناسبة لهذه المشاركة، إذ تجاوبت جزئيا مع المطلب السوري بأن تطرح قضية هضبة الجولان لكنها لن تطرح كقضية أساسية.
وعرض ساركوزي على بوش تقريرا فرنسيا سريا يؤكد صدق نيات سورية حول السلام مع اسرائيل. ويوضح بأن سورية وافقت على تقليص دورها في مسألة انتخاب الرئيس اللبناني الى الحد الأدنى، مع الدعم الايجابي لمحاولات اخراج لبنان من أزمته، والتعاون مع المجتمع الدولي في هذه القضية. وفاجأ ساركوزي عندما قال للرئيس بوش ان الرئيس السوري، بشار الأسد أبلغه استعداده للمساعدة على اقناع دول عربية في المشاركة في مؤتمر أنابوليس، إذا تمت دعوة سورية اليه بالشكل اللائق.

الشرق الأوسط
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي