أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قـــرقــر أولا تقــرقــر ..... كريم الدين فاضل فطوم

ما دون , ليس لغزاً ...أما مافوق , هواللغز الذي لا عين له .
الدون .....من يتقاضى مرتباً شهرياً أساسه دون العشرة اّلاف ليرة , هذا الأساس للمرتبات الدون تأتيه منح الحكومة بالشكل الذي يبقيه ( دون) لسبب في غاية البساطة ويعلمه الكل , أن الفارق بينه وبين أساس المرتبات الفوق كبير وشاسع ويزيد تصاعداً في كل منحة ,لذا ترى هذا مبتسماً مقهقهاً يغض الطرف عن الجوع
ومرتاحاً من النق والبقبقة لامتلاء موائده بقوس القزح .
أما ذاك المتجهم يلعن الساعة والدقيقة التي انجرف لنزواته فيها وقرر وبَصم على صك بناءِ أسرةٍ كان يحلم أن تكون يوماً هادئة من النق والبعيق .
يا صاحبي : هذه ظاهرة صحية ...! واللغز فيها ظاهرة أصح ( إنا خُلقنا على درجات ) ..استسلم لأساس مرتبك الشهري ونم غير قرير العين وتذكر أن هناك مرتبات لمتقاعدين من قبل الألفية الثانية بأكثر من عشرة أعوام وَفتّهم الحكومة وصاروأ في مزابل الأرشيف .
ياصاحبي : تمدد على مرتبك الشهري لثلاثين يوماً وتقشف وإن بدأ النق والبقبقة ما عليك سوى أن تخرج مكرهاً كي لاتتورط من رفع يدك على من أحببت يوماً وعَربد بينك وبين نفسك وقم بزيارة صاحبك السكيرواشرب كؤوساً لا عد لها كي تبكي معه وتحرق ما تبقى من العمر القميء واحرص أن تشرب نخب الحكومة ( واو المالية ) وترفع كأسك عالياً ..ليعيشوا بطراً , فنحن الفقراء لا نسكر فقط , لكننا نموت سكراً .
من يدري ؟ لربما تستيقظ يوماً من قبرك لترى إكليلاً من الياسمين
مرسل من زائري القبور , مكتوب عليه :
( تمتع مع الحرية والكرامة والعدالة التي انتصرت --- وزارة المالية ) .
قال قائل من تاريخ الجائعين : قرقر أولا تقرقر .. (مشيراً لبطنه )
فإنك لن تذوق الزيت قبل أمة محمد ...!

(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي