أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انباء عن اعتناق باريس هيلتون الإسلام وتغير اسمها لـ"طاهرة"

مفاجأة مدوية في أرجاء هوليوود فجرتها النجمة باريس هيلتون بعد انتشار أنباء حول اعتناقها الإسلام خلال الفترة الماضية بعد زيارة لها لمدينة جدة في السعودية قررت بعدها تغيير ديانتها واعتناق الإسلام للتخلص من لقب "الفتاة السيئة" الذي طالما ألتصق بها.

باريس هيلتون


 
وما ساعد هيلتون في اجتياز تلك الخطوة الصعبة خاصة وهي من الشخصيات الشهيرة بهوليوود بتصرفاتها الغير لائقة هي الفترة التي قضتها في السجن في العام 2007 وما عانته خلال هذه الفترة إلا أنها استطاعت التعرف على مجموعة من معتنقين الديانة الإسلامية مؤخرا مما أدى إلى تشبثها بفكرة الإسلام، وترك حياة الشهرة وأضوائها، ذلك بحسب ما أوضح أيان برينكهام المتحدث الرسمي باسم هيلتون لموقع دايلي سكويب.
 
كما انتشرت صورة لباريس هيلتون وهي ترتدي الحجاب على رأسها كما قررت تغيير اسمها إلى 'طاهرة' بدلا من باريس، وتنوي باريس هيلتون إنشاء مدرسة إسلامية في بيفرلي هيلز بلوس أنجلوس، وحددت شهر يوليو وقت افتتاحها.
 
وصرحت باريس هيلتون للمرة الأولى لتعلن عن إسلامها على شبكة CBS لإخبارية وقالت "إنني سأجد السلام الشامل في حياتي بعد اعتناقي الإسلام ، وسأبتعد عن الأدوار السيئة والتأثير السيء الذي نشرته للعالم" ، إلا أن الكثير مازال لا يصدقون الأمر.
 
وكانت باريس هيلتون وريثة سلسلة فنادق "هيلتون" الشهيرة قد مرت بأزمة مؤخراً بعد انتشار فيلمها الإباحي "وان نايت" الذي قامت بتصويره مع صديقها السابق ريك سالومون في عام 2004 أي ما يقرب من سبع سنوات كاملة ليعاد البحث في ملفاتها القديمة بتحميل الشريط على الإنترنت 843 مرة وهو ما دفع شرك "إكس بايز" الحاصلة على حقوق ملكية شريط هيلتون برفع دعوى قضائية

(18)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي