أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

محاكمة فيلم '678' بتهمة: تحريض النساء على ضرب الرجال المتحرشين!

منوع من العالم | 2011-01-06 00:00:00
محاكمة فيلم '678' بتهمة: تحريض النساء على ضرب الرجال المتحرشين!
ميدل ايست اون لاين
تنظر محكمة الأمور المستعجلة في القاهرة الخميس في الدعاوى المرفوعة ضد فيلم "678" والمطالبة بوقف عرضه، معتبرة أنه يسيء لمصر ويحرض النساء على التعدي على الرجال المتحرشين، بحسب تقرير نشر الأربعاء.

والفيلم هو أول فيلم مصري يتناول التحرش الجنسي في الشوارع كموضوع متكامل. وهو أول أفلام كاتب السيناريو محمد دياب كمخرج وخامس أفلامه كمؤلف.

وأثار الفيلم قبل عرضه الكثير من الجدل بعد بث مشاهد دعائية منه على شاشات التلفزيون، حيث اعتبره البعض مسيئا لمصر، وتقدم آخرون الى النائب العام بشكاوى مطالبين بوقف عرضه. في المقابل اعتبر آخرون أنه من الأفلام الجيدة التي تعرضت لحالة مسكوت عنها تتعلق بالتحرش في الشوارع.

وتضمنت الدعاوى المرفوعة ضد الفيلم ومنتجه وأبطاله "تهمة التحريض على الفجور والفسق ونشر الجريمة من خلال مشاهد الفيلم التي تسيء للشعب المصري وتظهر الشباب المصري بأنه يقوم بالتحرش الجنسي في الشوارع والميادين العامة ضد النساء".

وتابعت الدعوى التي رفعها أمين عام الشكاوى والمقترحات في جمعية العدالة الاجتماعية محمد حنفي محمد الى أن "الفيلم يدرب الفتيات على استخدام العنف والتحريض على نشر الألفاظ المسيئة التي تتعارض مع الآداب العامة والتقاليد والأعراف المصرية. ويحرضهن كذلك على ارتكاب جريمة جنائية بإصابة الشباب الذين يتعرضون لهن في مناطق حساسة".

وكان محمد أشار في بلاغه المقدم للنائب العام والذي ستنظر فيه محكمة القاهرة للأمور المستعجلة إلى أن "مؤلف الفيلم أراد توصيل رسالة للفتيات اللائي يتعرضن للتحرش وهي كيفية الدفاع عن النفس بعيدا عن القانون، حيث يمنحها الحق في ضرب المتحرش الذي لن يستطيع بدوره تقديم بلاغ في قسم الشرطة (حسب الفيلم) خوفاً من فضح أمره بما يعتبر سماحا للفتيات بضرب الشباب في الشارع لأسباب قد لا تكون لها علاقة بالتحرش".

إلا أن الفيلم لاقى تقديرا دوليا بعدما حصد من مهرجان دبي الدولي السينمائي الدولي قبل بضعة أسابيع جائزتي أفضل ممثل للفنان ماجد الكدواني وأفضل ممثلة للفنانة بشرى عن دورها كأحد النساء اللواتي تعرضن للتحرش تقوم بالانتقام لنفسها بعدما تعبت مما تتعرض له في الشوارع.

وعلى الصعيد المصري أيضا لاقى إعجابا من نقاد السينما المصريين بصفة عامة رغم تسجيل انتقادات تتعلق بكتابة السيناريو وأيضا ضعف البناء الدرامي والحوار الذي قام بنسجه مؤلف ومخرج الفيلم.

واعتبر الناقد كمال رمزي أن "فيلم 678" لا يفوته في إدانته وهجائه للمتحرشين أن ينظر لهم بنوع من الشفقة فمعظمهم ممن ضاقت بهم سبل الحياة عاطلين مكبوتين جهلة، إنه فيلم يستحق الترحيب به وبمخرجه الجديد الموهوب محمد دياب".

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
محنة علم الثورة... ماهر شرف الدين*      بالأسماء... مقتل 6 ضباط و10 آخرين من طرطوس وقراها خلال الشهر المنصرم      على ضفاف "بردى"..مشاريع تعود للعمل بتمويل ماليزي      بخبث ...النظام يمرر قراراً بمنع النقاب بجامعة دمشق      وفاة عضو في مجلس الشعب التابع للأسد بحادث سير بدمشق      كوريا الشمالية: ترامب رجل عجوز غريب الأطوار      "طبيب الفقراء" في "سراقب" يقضي إثر حادث مروري على طريق إدلب      "إدلب تحت النار".. ناشطون يُطلقون حملة لتسليط الضوء على الهجمة الأسدية -الروسية