أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أيمن زيدان: نحن نتغزّل بدراما لا نملكها

قال الفنان السوري إن ثمة التباس حول هوية المنتج الدرامي السوري "هل هو سوري أم غير ذلك، لو قام مهندسون سوريون بإنشاء فندق جميل في بلد آخر هل يعتبر هذا الفندق سورياً؟"، مشيرا إلى أن التمويل هو الذي يعطي الهوية للمنتج الدرامي.

وأضاف لصحيفة "الوطن" السورية "نحن نتغزل بدراما لا نملكها أصلاً ولا نملك قرار تسويقها، مكوناتها سورية وهويتها ليست كذلك. لا يتجاوز المنتج السوري الدرامي الخالص الـ5 بالمئة من مجمل ما يُنتج كل عام من أعمال".

وقال إن ملكية أي شيء تعني التحكم بكل تفاصيله، مشيرا إلى أن أغلب المسلسلات السورية هي إنتاج محطات عربية "يجب أن نفكر في مسألة التمويل لأن وضعنا كارثي على هذا الصعيد، يجب أن نوفر ضمانات وأرضية للرساميل الوطنية لكي تعمل وللأمانة فإن وزارة الإعلام تسعى للاهتمام والاحتفاء بالدراما التلفزيونية وقد دعانا الوزير أكثر من مرة لاجتماعات لمناقشة كل القضايا المتعلقة بها".

وأضاف "لقد بدأ المنتجون السوريون بالانحسار. نعم نشعر بأزمة ويجب أن نقف مع ذاتنا بشكل جاد وجريء، كل عام نتوقف عند ثلاثة أو أربعة مسلسلات ولا نلتفت إلى عشرات المسلسلات الأخرى ذات المستوى الكارثي، كما يفعل النقد عندما يتوقف عند أداء ممثل ما في عمل ما ولا ينظر إلى أدائه في أعمال أخرى".

(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي