أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طعن سائق التكسي من أجل 600 ل.س وجهاز خلوي

تعرض المدعو (م) ويعمل سائق تكسي أجرة، لعملية سلب جهازه الخلوي و600 ليرة سورية كانت بحوزته، بعد طعنه بسكين من الراكب أثناء إيصاله بالسيارة ليلاً من محلة القلعة بحماة إلى حي المشاع، وتم إسعافه إلى المشفى وخياطة جرحه بطول 5 سم على الصدر من الناحية اليسرى وحصل على معاينة ثانية بعد 24 ساعة، وكان الراكب المجهول قد لاذ بالفرار. فطلب قائد الشرطة اللواء محمود سعودي، كشف هوية الفاعل وتقديمه إلى القضاء لينال العقاب المناسب.
وبناء على ذلك نشر رئيس فرع الأمن الجنائي العميد عبد الحكيم وردة، دوريات البحث والتحري والمتابعة ليلاً، وجمع المعلومات من عدة مصادر للفرع عن أرباب السوابق والمشبوهين في هذا المجال.‏
ونتيجة هذه الجهود المكثفة تمكنت دورية من الفرع، بإمرة ضابط البحث الجنائي النقيب شمس الدين شيخ محمد من إلقاء القبض على المشتبه فيه المدعو (م- د) 20 عاماً من حماة. ‏
وبالتحقيق معه، اعترف بسلب سائق التكسي وطعنه بالسكين وسرقة 600 ل.س.. وكذلك قيامه بسلب دراجة نارية نوع بارت من المدعو سامر، وشقيقه، وذلك بالقرب من جسر الضاهرية بعد إشهاره سكيناً وتهديدهما بالقتل، وتمت استعادة الدراجة النارية المسروقة من قرب دوار ضاحية تشرين، ومصادرة السكين المستعملة بالحادث. ‏ كما اعترف المقبوض عليه بقيامه بعمليات سلب أخرى يجري التحقيق معه بشأنها.

الوطن
(19)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي