أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سرقة شاهدتي قبرين عمرها أكثر من ألفي عام

أقدم مجهولون خلال الأسبوع الماضي على سرقة شاهدتي قبرين من الحجر البازلتي طول كل منها 70 سم وبعرض 30 سم يعود تاريخهما إلى أكثر من ألفي عام.

وذكر المهندس وسيم الشعراني رئيس دائرة آثار السويداء إن الشاهدتين المسروقتين تعودان إلى تواريخ مختلفة فالأولى مكتوب عليها باللغة النبطية وهي عائدة لأحد أفراد الأسرة النبطية وهو رسعيد ايل بن (جميم) بينما يعود تاريخ الشاهدة الثانية إلى نهاية القرن الأول الميلادي ومكتوب عليها باللغة اليونانية وتعود لأحد السكان المحليين في تلك الفترة ويدعى (فاسياتي). ‏

وأشار المهندس الشعراني إلى أهمية هذه الشواهد التي تؤكد الاستخدام المبكر لهذه المقبرة خلال تلك الفترات، علماً أن الحراسة في القلعة هي دورية ومستمرة بشكل يومي. ‏

لافتاً إلى أن المقبرة المكتشفة بقلعة صلخد عام 2004 هي آبدة جنائزية تعود إلى الفترة الواقعة ما بين القرنين الثاني والرابع للميلاد وهي عبارة عن مغارة محفورة على السفح الغربي للتل حيث كان يتوضع إلى يمين ويسار مدخل المقبرة شواهد حجرية بازلتية وهي عبارة عن مسلات حجرية ويشار إلى أن المراقب الجوال لآثار صلخد قام بإبلاغ مديرية منطقة صلخد عن حادثة السرقة حيث تم تنظيم الضبط اللازم وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة السارقين. ‏

تشرين
(4)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي