أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فـي مصـر تصـدّي للتحـرش إلكتـرونيـاً

تعتزم مصر في وقت لاحق من العام إطلاق مشروع «خريطة التحرش» الإلكترونية، بمبادرة خاصة، تسمح للنساء بالإبلاغ مباشرة عن حوادث التحرش التي يتعرضن لها، من خلال إرسال رسالة نصية إلى جهاز كمبيوتر مركزي مخصص لهذا الأمر.
وستتلقى الضحايا على الفور ردا بتقديم الدعم والمشورة العملية، كما سيتم إرسال هذه البلاغات لاستخدامها في رسم خريطة عامة ومفصلة تكون متاحة للجميع عن الأماكن التي يتم فيها التحرش.
ويستخدم المشروع تقنية رسم الخرائط بمصادر مفتوحة، التي يشاع استخدامها في عمليات الإغاثة الإنسانية.
وقالت إحدى المتطوعات في هذا المشروع ريبيكا تشياو، إن «خريطة التحرش سيكون لها تأثير عملي واقعي من خلال الكشف عن مدى تفشي ظاهرة التحرش في مصر. كما أنها ستقدم للضحايا طريقة عملية في الرد مضيفة «تعرضت للتحرش في شوارع القاهرة ولكن الجزء الأكثر إحباطاً في هذا الأمر هو الإحساس بعدم إمكانية فعل شيء حياله».
ووفقاً لدراسة أجراها المركز المصري لحقوق المرأة في 2008، فإن 83 في المئة من المصريات، و98 في المئة من الأجنبيات تعرضن لتحرشات مختلفة مثل اللمس والكلام أو الملاحقة وغيرها. ش

(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي