أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل شابة حامل بتوءم وزوجها على خلفية جريمة شرف

ست طلقات خرجت من بندقية كلاشنكوف وأنهت حياة شابة حامل بطفلين وزوجها في لحظات بحجة الدفاع عن الشرف وغسلاً للعار.

وكان المدعو ( ز) قد أقدم على قتل شقيقته ( ع) البالغة من العمر ثلاثين عاماً والحامل بتوءم بحسب تقرير الطبيب الشرعي اضافة الى زوجها وذلك في منطقة القصير جنوب غرب حمص ليقوم القاتل بعد ذلك بتسليم نفسه الى السلطات المختصة مدعيا الدفاع عن الشرف وجاء في اعترافات القاتل قيامه بالتخطيط المسبق مع شقيقه المدعو (ع ) والاتفاق معه على مطاردة شقيقتهم التي هربت منذ أربعة أشهر مع شخص بقصد الزواج وبدون موافقة العائلة وقتلها.‏

ويقول القاتل من خلال التحقيقات برغم حضور مجموعة من الأشخاص الى منزلنا بقصد الصلح كنا نرفض ذلك كونه يشكل عاراً علينا وخرجت مع شقيقي بانتظار خروج شقيقتي وزوجها بعد أن علمت بمكان منزلهما من الاشخاص الذين تدخلوا في المصالحة وقمت فأطلقت النار على شقيقتي أولا وعلى زوجها بعدما تتدخل للدفاع وبحسب المعلومات التي حصلنا عليها تفيد قيام المغدور (م ) بخطف شقيقة القاتل وهي بالغة السن القانوني والزواج منها بعد تسجيلها في الدوائر الرسمية محكمة القصير الشرعية واستحصاله على صك زواج رسمي إلا إن أشقاء المغدورة عملا على ملاحقة شقيقتهم وزوجها وقاما بإطلاق النار عليهما وأثناء التحقيقات اجمع الشهود على وجود مجموعة من الأشخاص تقارب (12) شخصاً كانوا في مسرح الجريمة وبحوزتهم بنادق حربية أثناء ارتكاب الجريمة.‏

قال لنا احد أخوة الضحية (ح) ان المجرمين الذين قاموا بقتل شقيقي وزوجته الحامل بطفلين فعلوا ذلك بتحريض من قبل أقارب زوجته المغدورة وهؤلاء ليسوا فقط محرضين بل البعض منهم اشترك في عملية القتل وأبلغنا مدير المنطقة شخصياً بمكان تواجدهم.‏

الثورة
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي