أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنزور: مسلسلي يوقف انحدار العالم العربي

يؤكد المخرج السوري المخضرم نجدت أنزور، الذي فاجأ المشاهدين بتصوير شخصية متعصب دينيا يسيء للنساء، إن مسلسله التلفزيوني «ما ملكت أيمانكم»، «قد يساعد في وقف انحدار العالم العربي باتجاه التطرف».
وأشار أنزور لرويترز إلى أنه عندما كان يصوّر دمشق من جبل قاسيون «رأيت أضواء المآذن الخضراء بالآلاف وفي المقابل وجدت دور السينما والمسارح تعد على اصابع اليد». ليضيف المخرج البالغ من العمر 56 عاما «المطلوب خلق توازن لنحافظ على هذا المجتمع السوري»، لافتاً إلى أنه يستهدف من هم في منطقة الوسط والذين لم يتحولوا بعد إلى التطرف.
ويدافع انزور عن نطاق أوسع من الحرية السياسية في العالم العربي ويقول إنه يجب الا يسمح للتفسير «الخاطئ» للإسلام بأن يسود الإعلام والتلفزيون العربي مع سيطرة السعودية على وسائل إعلام رئيسية.
وأضاف «عدم الثقة بالانظمة العربية بشكل او بآخر يفتح المجال أمام امتداد أفكار جديدة ومنها أفكار دينية وأفكار متطورة... إن هدفنا ليس ازدراء الاسلام وليس الاساءة للاسلام بل البحث عن الاسلام الحقيقي في هذا المجتمع».
إلى هذا أكّد المخرج أن المسلسل لا ينتقد الشخصيات الدينية وإنه يعرض نماذج علمانية سيئة كذلك. فيعارض والد ليلة المتدين أن يفرض عليها شقيقها ما يتعين عليها أن ترتديه، كما يعارض قراره جلدها بعد أن يضبطها مع صديقها على الرغم من كشف طبي أثبت أنها ما زالت عذراء.
كما يعتبر أن بعض الانتقادات التي تعرض لها المسلسل كانت سابقة لأوانها، مضيفاً «المخاوف بدأت تتلاشى مع بدء عرض الحلقات وهذا دليل ان الدعاية التي صارت للمسلسل لا تنسجم مع طبيعة الافكار التي جاءت فيه»
وتابع «الظروف السياسية تلعب دورا اساسيا في تغيير تركيبة هذا المجتمع وأفكار الارهاب التي تطرح فيه.»
وتركزت أعمال انزور في السنوات القليلة الماضية على الموضوعات الدينية ومنها الدفاع عن الإسلام في مسلسل «سقف العالم» الذي عرض في أعقاب غضب المسلمين من رسوم مسيئة للنبي محمد نشرتها صحيفة دنمركية. وقد وصف في مسلسل «المارقون» كيف يمكن أن يتحول المهاجرون العرب في المجتمعات الغربية للعنف.
وفي مسلسله المعروض حاليا تتزوج ليلة في نهاية الأمر من رجل طيب وتنتقل للعيش مع زوجها الذي يموت وتقيم في فرنسا حيث تخلع الحجاب تماما لكن تظل مسلمة مؤمنة.
وقد لفت أنزور، وهو شركسي ولد في مدينة حلب، أنه ليس ضد الحجاب لكن يجب ان يكون من حق المرأة الاختيار.
وقال «انا لست ضد الحجاب ولكن سلوك هذا الشخص هو الذي يعنيني. هل الحجاب الذي تلبسه من ضغط الاهل او ضغط اهل الحي او المحيط الذي تعيش به او هي تلبسه عن قناعة، شيء مهم ان الفنان يركز الضوء على هؤلاء الاشخاص ويدرس حالتهم».
وتابع «لا اتصور لو وضعت كاميرا في الشارع في دمشق في الخمسينيات أن نرى هذا العدد من المحجبات في الشارع والذي يقارب التسعين بالمئة».
يعرض «ما ملكت أيمانكم»، وهو قصة «توفيق» الذي يجبر شقيقته ليلة على ارتداء النقاب في حين يقيم علاقات غير مشروعة، على عدة محطات تلفزيونية خلال شهر رمضان في لبنان وسوريا واليمن وسلطنة عمان وليبيا.
واجتذب المسلسل الذي يقع في 30 حلقة وصور في سوريا وفرنسا نسبة مشاهدة مرتفعة، كما أثار انتقادات من جانب بعض السوريين الذين يرونه يستهدف المتدينيين بشكل ظالم، خاصة أن عنوان المسلسل مأخوذ من نص قرآني.
وكان محمد البوطي رجل الدين السوري، والذي يقوم بتدريس الشريعة في «جامعة دمشق»، وصف المسلسل في بادئ الأمر بأنه «سرطان وسخرية من الله»، غير انه تراجع في ما بعد عن تصريحاته هذه قائلا إنه لم يشاهد العمل.

 

رويترز
(87)    هل أعجبتك المقالة (84)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي