أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في القدس من في القدس.. لكن ليس في القدس إلا أنت!! .. ايوب الغنيمات

مقالات وآراء | 2010-09-01 00:00:00

يوم الجمعة الماضي مر مرور الغمام، فخطيب الحرم المكي صلي بالناس -وربما كان الناس نياما - ضاج وهاج وماج حتى لا تتفرق الأمة من بعد إنشاء أول جامعة مختلطة في بلاد الحرمين.

جل ما قاله الإمام: اللهم انصر عبيدك في مشارق الأرض ومغاربها ثم طوي عباءته تحت كتفه وقفل مرتحلا.

أما خطيبنا الهمام فلقد أتحفنا وحدثنا عن حقوق الجار والسؤال عن الجار قبل الدار، وانتهت الجمعة وكفى الله المؤمنين القتال.

أما في القدس فلا أرى في القدس إلا أنت..

من بعيد عماراتهم المسمارية الجديدة المقامة لإسكان للقادمين من روسيا وإثيوبيا، والحسناوات من أوكرانيا والبلطيق تضيق الخناق، وقلاعهم المحصنة -المستوطنات- تسد الأفق وتحيط بالقدس مثل إحاطة السوار بالمعصم، وداخل السور أنفاق الجراذين والعابرين تسرح وتمرح.

وحيدا يوم الجمعة الماضي كان الأقصى فعيون الكون ترحل عنه كل يوم، وعيون الغرباء -أولاد الذئاب- تدقق النظر في أرقام الهويات والباصات وعيون الصاعدين إلى الصلاة، بحثا عن إرهابي يحمل هوية إسرائيليه يدعونه (رائد صلاح) أو أتباعه الملتحون، أو على الذين يعتقدون بمثل ما يعتقد أو يناصرونه ولو في أعماق أنفسهم.

مرت صلاه الجمعة في الباحات المقدسة حزينة، فلم يفتقد الفلسطينيون فقط الشيخ رائد صلاح، بل وافتقده المسجد الأقصى حيث سخّر نفسه ووقته وجهده لخدمته وفضح المخططات الصهيونية بحقه، فصلاح كان بعيدا ومبعدا عن مسجده ومعراج نبيه بعد حكم محكمه عدلهم الزائف، وربما يجردونه من هويته أو يقتلونه أو يغلقون أو ينسفون مؤسسته، التي تحافظ على عظام أجدادنا في مقابرنا ومساجدنا في ارض باتت تدعى (إسرائيل)   .

وشيخ الأقصى رائد صلاح في بعض تقارير الاستخبارات، وفي عيون بعض أعدائه وما أكثرهم، إرهابي ويشكل تهديدا لأمن الدولة العبرية، فهو من عربيل -أي عرب إسرائيل- ويمارس الشخبطة معتقدا انه رسام، ويكتب ترهات معتقدا انه شاعر، ويكتب منذ عشرين عاما في بعض المجلات مثل مجلة الصراط معتقدا انه كاتب، وهو خريج حبوس وصاحب مشاكل، وغير أنيق مقارنة مع الذين يرتدون البدلات ورباطات العنق المصنعة يدويا ماركة (بياركاردان)، يوقعون الاتفاقات والتنازلات بقلم ذهبي ماركة (شيفر) ثم يحتسون كأسا من (جوني ولكر) في صحة الجميع، وبسبب من نشاطاته المريبة فرضت علية الاقامه الجبرية عشرات المرات، وأصبح ملزما بإثبات وجوده مرة أو مرتين كل يوم في مركز الشرطة، مثل اصحاب السوابق وأصحاب الحبوب والأمواس.

و"الزلمة" -كما أكدت مصادر استخباريه أخرى-غاوي مشاكل، رغم انه حصل على فرصة ذهبية لكي ( يتنجر) ويصبح مثل (العالم والناس) عندما أصبح مدرس فترة، ثم دخل المعتقل لنشاطاته وجاءته الفرصة مره أخرى عندما خاض انتخابات رئاسة بلدية أم الفحم، ونجح بنسبة تفوق 70%، وأصبح رئيساً للبلدية في سن 31 عاماً، ثم خاض الانتخابات للمرة الثانية عام 1993، ونجح بنسبة تزيد على 70% كذلك، وللمرة الثالثة عام 1997 ونجح بأكثر من 70%، ثم قدم استقالته في عام 2001 ليتفرغ للعرب واليهود على حدا سواء، وليتفرغ لهمه الأول وهو الاعمار من التسوية الشرقية ((المصلى المرواني)) ، الى إعمار الأقصى القديم وليس انتهاء بالحفاظ على أوقاف المسلمين في ارض الميعاد، من خلال دوره كرئيس لمؤسسة الأقصى.

الرجل ليس بالوسيم فعطره كما علمت (ثمنه اقل من ليرة) مما يباع على البسطات، وملامح وجه توحي بالتشرد وعدم الاهتمام فهو لم يحلق لحيته منذ عشرات السنوات، في رأسه عشرات الثغرات والفتحات والجروح، أخرها كان عندما تعرض لمحاولة اغتيال سنة 2000، وأصيب بعيار ناري في رأسه أطلقته القوات الإسرائيلية، ويلبس بنطلونا وقميصا باكستانيا وقبعة ربما من سوق "الجورة" في عمان بخمسة دنانير وربع.

وكراهية الدول العربية والاسرائيلية له واضحة، فكم من بلد عربي أوصد أبوابه في وجهه، رغم ان جواز سفره الإسرائيلي يمنحه حق زيارة العالم بكل اريحية، إلا أنه سيفا من سيوف الله التي تتحدث العبرية بطلاقة، والذي يعرف عن ظهر قلب خبايا دولة الظلم والقهر والتمدد السرطاني، فهو رجل بحجم امة وأمة بحجم رجل، وقبل أمس بحثت عنه في كل الوجوه في الحرم القدسي، فرأيت كل من صلى أو اعتكف يشبهون رائد صلاح، ويحملون سمات وجهه !!!

ألم اقل لكم في البداية إنه في القدس.. في القدس من في القدس، لكن لست ارى في القدس إلا أنت.

 

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحريري : نعمل على أبعد من الدستورية، والتمديد لي قرار اللجنة المؤسسة      باريس.. محاكمة رفعت الأسد يوم الاثنين وهبات الملك السعودي لم تنقذ موقفه      عشرات المحال السورية تغلق أبوابها في الخرطوم بسبب حملة أطلقتها الحكومة      نائب ألماني يؤكد أن "حزب الله يشكل تهديدا لأمن بلاده القومي      ريف إدلب.. القبض على عصابة ترويج مخدرات والعثور على سيارتين مسروقتين      اشتباك مسلح بين عشيرتين في باب النيرب بحلب.. والنظام ينشغل بملاحقة الصرافين      "لواء القدس" يخسر مزيدا من عناصره بدير الزور      طائرة دون طيار تستهدف سيارة في "عفرين" والضحايا 3 عناصر بين تنظيم "الدولة" و"أحرار الشام"