أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات مُيسرة تابعة للنظام تستهدف سيارة بإدلب

تواصل قوات الأسد استهداف المناطق المدنية في الشمال السوري، بهدف نشر الموت والدمار ودفع المدنيين إلى النزوح القسري المستمر، دون رادع إنساني أو أخلاقي ولا دولي.

وقالت منظمة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، إن طائرتين مُسيرتين انتحاريتين انطلقتا من مناطق سيطرة النظام، استهدفتا سيارة مدنية مركونة، ومنزل سكني في قرية مجدليا جنوبي إدلب، اليوم الاثنين 24 حزيران.

وأضافت المنظمة إن فرقها تفقدت المكانين المستهدفين وتأكدت من عدم وقوع إصابات بين المدنيين.

وأكدت أن هجمات ممنهجة تلاحق السوريين في ملاذهم الأخير، وتهدد أرواحهم في أساليب جديدة للقتل مع استمرار حرب النظام وروسيا على الحياة في شمال غربي.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي