أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقارير: شركة أديداس تحقق في مزاعم تتعلق بالاختلاس والرشوة في الصين

أرشيف

بدأت شركة الملابس الرياضية أديداس تحقيقا في مزاعم "الانتهاكات المتعلقة بالامتثال" في الصين بعد تلقي رسالة مجهولة المصدر في وقت سابق من هذا الشهر تتهم المديرين التنفيذيين المحليين باختلاس "ملايين اليوروات"، وفقا لتقارير إخبارية.

وأكدت شركة أديداس أنها تلقت رسالة مجهولة بتاريخ 7 يونيو/حزيران تشير إلى احتمال وجود "انتهاكات متعلقة بالامتثال" في الصين، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال وبلومبرغ.

وذكرت وسائل الإعلام أن الشركة المصنعة للأحذية والملابس الرياضية قالت إنها تحقق في الأمر بالاستعانة مستشار قانوني خارجي.

ذكرت الوسيلة الإعلامية الحكومية الصينية (جيميان) الأسبوع الماضي أن مجموعة مجهولة من الكاشفين عن المخالفات، الذين أطلقوا على أنفسهم اسم موظفين في شركة أديداس الصين، أرسلوا رسالة تحتوي على هذه الادعاءات إلى المقر الرئيسي للشركة في ألمانيا.

واتهمت الرسالة، التي نشرتها جيميان ولكن تم تداولها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، كبار المسؤولين التنفيذيين والعديد من الموظفين بالاختلاس وتلقي رشاوى من الموردين في شكل أموال نقدية وعقارات، وتلقي رشاوى من المشاهير ووكالات الإعلان.

كما اتهم أحد كبار المسؤولين التنفيذيين بالتنمر في مكان العمل وبالمحسوبية.

وقالت الرسالة إنه إذا لم تعالج شركة أديداس القضايا المطروحة في الرسالة، فسيتم الكشف عن الأمر لوسائل الإعلام الخارجية و"الإدارات القانونية".

وانخفضت أسهم أديداس بنسبة 1.73 بالمائة اليوم الثلاثاء.

وتشكل الصين الكبرى، التي تضم البر الرئيسي للصين وهونج كونج وتايوان، 15 بالمائة من مبيعات أديداس، وفقا لتقريرها السنوي لعام 2023.

العلامة التجارية الألمانية هي ثاني أكبر علامة تجارية للملابس الرياضية في الصين، بعد نايكي.

أ.ب
(14)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي