أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثة راع سوري بعد أيام من فقدانه في ولاية باتمان التركية

في قناة الري

تمكنت فرق البحث والإنقاذ التركية من العثور على جثة الشاب السوري الذي يعمل في رعي الأغنام بريف ولاية باتمان وذلك على بعد 12 كيلو مترا من النقطة التي اختفى فيها في قناة الري قبل تسعة أيام.

وجاء ذلك بعد رحلة بحث قام بها 114 عنصرا للبحث عن الشاب المفقود الذي اختفى في ظروف غامضة بعد دخوله قناة للري في قرية سامانيولو بمنطقة كوزلوك التابعة لباتمان.

وبحسب المعلومات التي تم الحصول عليها، فإن المواطنين الذين رأوا ملابس الراعي السوري، الذي دخل قناة الري ليبترد في منطقة سامانيولو الريفية في 8 يونيو، أبلغوا مركز اتصال الطوارئ 112 بالوضع، وبعد الإخطار أطلقت الفرق عملية بحث وإنقاذ واسعة النطاق في المنطقة.

فرق الغواصين
ووفق موقع besniekspres التركي لم يتم الحصول على نتائج في اليوم الثامن من جهود البحث التي تم تنفيذها بشكل متكرر في منطقة تبلغ مساحتها 54 كيلومترًا من قبل فرق Batman AFADوفرق الغواصين التابعة لإدارة مكافحة الحرائق في Batman وVillage GuardsوJAK وANDA وHayrat Foundation.

وتم العثور على جثة الشاب الذي لم يعرف اسمه عالقة في شفاطات القناة، على بعد حوالي 15 كيلومتراً من مكان دخوله المياه، ونقلت جثته إلى مشرحة مستشفى باتمان للتدريب والأبحاث لتشريحها والوقوف على ظروف الوفاة.

وتعتبر حالات الغرق في تركيا مشكلة متكررة مع زيادة الأنشطة المائية في أشهر الصيف. وتحدث حالات الغرق عادةً في مصادر المياه مثل البحار أو البحيرات أو الأنهار، وغالبًا ما تحدث بسبب الإهمال أو الجهل أو عدم كفاية الاحتياطات.

وفي تركيا، حيث وصلت درجات الحرارة إلى مستويات قياسية غير مسبوقة هذا العام، غرق 216 شخصا خلال 3 أشهر بسبب دخولهم البحر والبحيرة والبركة وقنوات الري أو السقوط في مصادر المياه بسبب الحوادث.

وفقد 47 شخصًا حياتهم بسبب المياه في يونيو/حزيران الماضي و76 شخصاً في يوليو/تموز، وفي أغسطس/آب، عندما كانت درجة الحرارة محسوسة أكثر من غيرها غرق 93 شخصاً في مصادر المياه مثل البحار والبحيرات والبرك التي دخلوها للتبريد.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي