أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثة إمرأة سورية مطعونة داخل منزلها بمدينة أورفا التركية

قتلت أمام طفلها

عثر شاب سوري على جــثة زوجته البالغة من العمر 23 عاماً، وهي أم لطفل يبلغ من العمر عاماً واحداً، مضرجة بالدماء، ومطعونة بعدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسدها، أمام طفلها، داخل منزلهما، بعد عودته من العمل في مجال الإنشاءات، وأشارت وسائل إعلام تركية أن السلطات ألقت القبض على شاب سوري، مشتبه به، يسكن بنفس البناء، وما تزال التحقيقات جارية، لكشف تفاصيل أخرى عن الحادثة.

وفي التفاصيل التي نشرها موقع ntv التركي عثر على جثة الشابة "نور. س" وهي مواطنة سورية مقتولة طعناً حتى الموت في منزلها بولاية شانلي أورفا.

وأشار الموقع إلى أن الجيران الذين سمعوا الأصوات من المنزل الذي تعيش فيه السورية "نور" في ناحية باغلارباشي بمنطقة الحليلة الوسطى، أبلغوا زوج المرأة بالوضع فسارع للعودة إلى المنزل.

قتلت أمام طفلها
وفور إبلاغ السلطات انتقلت فرق الصحة والشرطة إلى مكان الحادث.

وتم نقل جثة المرأة، التي يُزعم أنها قُتلت أمام طفلها البالغ من العمر سنة واحدة، إلى مشرحة معهد الطب الشرعي في شانلي أورفا لتشريحها.

واحتجزت فرق الشرطة شخصا لم يذكر اسمه يُزعم أنه يعيش في نفس المبنى على خلفية وفاة المرأة، وبدأت الشرطة بفتح تحقيق واسع النطاق في الجريمة التي لم تعرف أسبابها أو دوافعها.

حوادث قتل أخرى
يذكر أن حوادث القتل تتكرر بين الحين والآخر في أوساط اللاجئين السوريين بمدينة أورفا وغيرها من الولايات التركية، ففي أواخر أيار الماضي قتلت امرأة سورية تبلغ من العمر 24 عاماً وأم لثلاثة أطفال على يد شقيقها الأصغر لسبب غير معروف في منطقة ألتنوز التابعة لولاية هاتاي جنوب البلاد صباح يوم الأربعاء الماضي.

وأفادت وكالة دوغان DHA حينها أن الضحية تجادلت مع شقيقها لسبب غير معروف ومع تصاعد الخلاف هاجم "س,ه " شقيقته "د. ه " وقام بطعنها بسكين عدة ضربات في أجزاء مختلفة من جسده، وبعد أن اتصل الأقارب في المنزل بمركز نداء الطوارئ 112 وأبلغوا عن الوضع، تم إرسال فرق الصحة والدرك إلى مكان الحادث.

ومنذ أيام عُثر على جثة امرأة سورية ملقاة داخل حاوية قمامة في ولاية غازي عنتاب -جنوب تركيا مما أثار حالة من الصدمة والذهول في أوساط اللاجئين والأتراك.

وأفادت شبكة cnn turk أن تسجيلات الكاميرات الأمنية أثبتت بأن زوج المرأة السورية وتدعى" ديبة. ج " 30 عاماً- وهي أم لثلاثة أطفال.

وظهر في التسجيلات الزوج ويدعى "عبدو. ج" (35 عاماً) وهو يحمل جثة زوجته ملفوفة بقطعة قماش على ظهره ويتجه نحو حاوية القمامة التي لا تبعد أكثر من 30 متراً عن مكان سكنه.

ويقدر عدد اللاجئين السوريين في مدينة أورفا شانلي التركية بنحو نصف مليون لاجئ وجلّهم ينحدرون من مدن الرقة ودير الزور وأرياف حلب، وهي واحدة من بين أكبر تجمّعين للسوريين في البلاد بعد اسطنبول.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي