أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحرير الشام" تواصل حملتها الأمنية ضد نشاط الحراك في إدلب

اعتقل "جهاز الأمن العام" (الذراع الأمنية لهيئة تحرير الشام) ثلاثة نشطاء ومشاركين في الحراك الشعبي ضد الهيئة، وذلك خلال حملة أمنية في مدينة "جسر الشغور" وريفها، غربي محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن جهاز الأمن العام اعتقل الشاب "رباح الدبس، وهو أحد المشاركين في الحراك الشعبي"، وذلك خلال عملية أمنية في بلدة "الجانودية" بريف إدلب الغربي، على الحدود السورية - التركية، شمال غرب سوريا.

وأكدت المصادر، أن جهاز الأمن العام اعتقل كلٍ من الشاب أبو علي الحلبي، والشاب أبو الليث دندش، وذلك على خلفية مشاركتهما في المظاهرات المناهضة للهيئة داخل مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي، شمال غرب البلاد.

وبلغ عدد المعتقلين لدى "هيئة تحرير الشام" منذ الجمعة الفائت وحتى اليوم الأربعاء، نحو 20 شخصاً بينهم نشطاء من منظمي الحراك، وآخرين ممن شاركوا في المظاهرات، بالإضافة إلى تكثيف الهيئة من انتشارها الأمني في مدينة جسر الشغور، وذلك على خلفية اغتيال أحد عناصر جهاز أمنها ذبحاً بالسكين مساء الإثنين الفائت.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي