أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ارتفاع حالات المرض المزمن في سوريا نتيجة الظروف المعيشية القاسية

من مستشفى المواساة بالعاصمة دمشق - أ ف ب

أكد مسؤول طبي في نظام الأسد ارتفاع أعداد مرضى الأمراض المزمنة من ربو وسكري وأمراض القلب والضغط، نتيجة الظروف المعيشية القاسية في البلاد.

وقال مدير الأمراض السارية في وزارة الصحة "زهير السهوي" لموقع "أثر برس"، إن عدد مرضى السكري بلغ 209 آلاف و430 مريض خلال عام 2022، بينما تناقص إلى 199 ألف و340 مريض عام 2023 الفائت.

وأضاف: أما مرضى الربو فقد تزايد عددهم من 14245 عام 2022 إلى 25113 عام 2023؛ وكذلك نفس الأمر مع مرضى الأمراض القلبية الذي تزايد عددهم من 85965 ألف مريض عام 2022 إلى 115213 ألف مريض عام 2023".

وأفاد بأن عدد مرضى الضغط الشرياني بلغ 115312 عام 2023 موزعين على كافة المحافظات السورية، مبيناً أن من بين الأسباب التي أدت إلى تزايد أعداد المصابين به الحالة النفسية وتردي الظروف المعيشية.

وشدد على أن أسباب الإصابة بهذه الأمراض مختلفة؛ منها تردي الظروف المعيشية، و"قصة عائلية" لبعض الأمراض المزمنة أي "وراثية" مثل مرضى السكري من النمط الثاني وارتفاع الضغط الشرياني والربو؛ إضافة إلى أن هناك أسباب مؤهبة للأمراض أهمها قلة النشاط الحركي- البدانة- التدخين- ونمط التغذية الخاطئ.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي