أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير: اللاجئون الفلسطينيون في سوريا يواجهون أزمة معيشية حادة

يعاني اللاجئون الفلسطينيون في سوريا من ظروف معيشية صعبة، وأثرت الأزمة الاقتصادية الراهنة بشكل مباشر على قدرتهم على تأمين الغذاء الكافي لأسرهم، بحسب شهادات نشرتها "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا".

وقالت إن عددا من اللاجئين أكدوا أن هنالك صعوبات يواجهونها في تأمين الاحتياجات الأساسية، ويُعزى ذلك جزئياً إلى التدهور المستمر لقيمة الليرة السورية مقابل الدولار، والارتفاع الحاد في أسعار السلع والخدمات.

وأوضحت أن الرواتب الشهرية التي يتقاضاها اللاجئون، سواء من العمل في القطاعات الحكومية أو الخاصة، أو من المساعدات الإنسانية المقدمة من وكالة الأونروا، لم تعد كافية لتغطية النفقات اليومية، وقد أدى ذلك إلى دفع العديد منهم إلى العيش تحت خط الفقر الشديد، حيث يقل دخل الفرد عن دولارين في اليوم.

من ناحية أخرى، صرح برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بأن أسعار المواد الغذائية في سوريا شهدت استقرارًا نسبيًا خلال شهر نيسان، لكنها لا تزال مرتفعة بنسبة 87% مقارنة بالعام الماضي. ووفقًا لتقرير صادر عن البرنامج، فإن الأسر التي تعتمد على الحد الأدنى للأجور لا تستطيع تأمين سوى 29% من احتياجاتها الغذائية.

كما أشار التقرير إلى أن حوالي 740,800 شخص في سوريا استفادوا من مساعدات البرنامج في الشهر الماضي. ويُعاني حوالي 12.9 مليون شخص في البلاد من انعدام الأمن الغذائي، بما في ذلك 3.1 مليون يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد.

وأكد البرنامج على الحاجة الماسة لتأمين مبلغ 471 مليون دولار لدعم أنشطته في سوريا للأشهر الستة المقبلة، في محاولة للتخفيف من حدة الأزمة الغذائية التي تواجهها البلاد.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي