أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عرنوس.. مسبّع الكارات!

نشر أحد المواقع الإعلامية الموالية للنظام، المناصب التي يشغلها رئيس الحكومة حسين عرنوس، مشيراً إلى أنها 7 مناصب على الأقل إلى جانب رئاسة مجلس الوزراء، لينطبق عليه المثل الشعبي القائل: "مسبع الكارات"، كما علق ناشطون.


وبحسب موقع "سناك سوري" الموالي، فإن عرنوس هو رئيس المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي الذي يضم 13 وزيراً، ويرأس المجلس الأعلى للاستثمار والذي يضم 9 وزراء يمثلون 75% من أعضاء المجلس، و يترأس مجلس التشاركية الذي يعمل على تنظيم التشاركية في المشاريع بين القطاعين العام والخاص ويجتمع هذا المجلس مرة على الأقل في الشهر، ويترأس المجلس الأعلى للإدارة المحلية الذي أُحدِث تنفيذاً للتوجّه نحو لا مركزية السلطات وتطبيقاً للديمقراطية وسعياً لنقل الاختصاصات من السلطة المركزية إلى السلطة المحلية، وهو عضو في القيادة المركزية لحزب البعث بعد نجاحه في الانتخابات الأخيرة ورئيس المجلس الأعلى للسياحة المعني بالتخطيط الاستراتيجي للسياحة والذي يشغل عضويته وزراء الثقافة، والنقل، والداخلية، والإعلام، والإدارة المحلية، والاقتصاد، والمالية ووزير السياحة، بمنصب نائب الرئيس، ويترأس أخيراً مجلس أعلى للبحث العلمي المعني برسم السياسات الوطنية للبحث العلمي ونائبه وزير التعليم العالي، وعضوية وزراء التربية، والزراعة، والصناعة، والمالية، والاتصالات.

وعلّق ناشطون بسخرية على تلك المناصب التي يتولاها حسين عرنوس، حيث كتب أحدهم: "عنصر أمن عسكري حقو نص ليرة يبهدلو"، وعلّق آخر: "يعني أديش بيقبض رواتب من الدولة..؟". وعلّق ثالث: "معناتو مو بالصدفة كان تطورنا سريع بكل هالمجالات".

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(15)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي