أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محكمة الراعي تقضي بإعدام قتلة الناشط "أبو غنوم" وزوجته

محمد أبو غنوم

قضت محكمة الجنايات العسكرية في مدينة الراعي- شمال شرق حلب بالإعدام على منفذي عملية اغتيال الناشط "محمد أبو غنوم" وزوجته، وهم أنور السلمان- حمص (عنصر فرقة الحمزة) ومحمد هيثم العگل - دير الزور ومحمد المغير- دير الزور وهو قائد لواء بفرقة الحمزة .

وكان الناشط الإعلامي محمد عبد اللطيف الملقب "أبو غنوم" قتل في تشرين الأول 2022 إثر استهدافه برصاص مجهولين في مدينة "الباب" الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "درع الفرات" التي يُسيطر عليها "الجيش الوطني السوري"، شرقي محافظة حلب، شمال سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" آنذاك إن الناشط الإعلامي والثوري "محمد عبد اللطيف"، قضى مساء الجمعة إلى جانب زوجته الحامل، إثر استهدافهما برصاص ملثمين مجهولين أثناء قيادته دراجته النارية بالقرب من "دوار الفرن" في مدينة "الباب" بينما كان يمتطي دراجة نارية .

وكشفت المشاهد التي رصدتها كاميرات المراقبة عن اثنين من المشبه بهما في قتل الناشط "محمد أبو غنوم" في مدينة الباب شرقي حلب.

وأظهرت كاميرات المراقبة شخصين كانا يقومان بمراقبة "أبو غنوم" في نفس اليوم الذي قتل فيه على يد مجهولين، ووفقاً لكاميرات المراقبة، فقد لوحظ وجود شابين يقودان دراجة نارية، أحدهما يحمل بيده كاميرا بينما يتبعانه مباشرة وهو برفقة زوجته على دراجة نارية أيضاً.

وفي وقت لاحق تم التعرف على قتلة "أبو غنوم" وزوجته في مدينة الباب، ووفق نشطاء فهما يتبعان بشكل مباشر إلى "فرقة الحمزة" التابعة بدورها لـ"الجيش الوطني السوري".

ومنذ سنوات تشهد مناطق الشمال السوري حالة من الفوضى إثر عمليات القتل والاغتيال التي تطال ناشطين وشخصيات ثورية ازدادت في الآونة الأخيرة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي