أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسعار الألبسة القطنية ارتفعت 500 بالمئة منذ العام 2014

أكد أحد المواقع الإعلامية الموالية للنظام، أن ما هو موجود من ألبسة قطنية في السوق السورية، أغلبه مغشوش، رغم أن سوريا كانت من الدول المعروفة عالمياً بألبستها القطنية التي نسبة القطن فيها 100 بالمئة.


وكشف موقع "بزنس2بزنس" نقلاً عن تجار وخبراء في السوق، بأن أسعار الألبسة القطنية، ورغم أنها ليست أصلية، فقد ارتفعت بنسبة 500 بالمئة، منذ العام 2014، بالإضافة إلى أنه لا يتم الالتزام من قبل الصناعيين بنسبة القطن المعلنة على بطاقة البيان بسبب عدم توفر الخيوط القطنية في سوريا، وارتفاع أسعارها المستوردة.

وكشف الموقع خلال جولة قام بها في أسواق العاصمة دمشق، أن سعر البيجاما القطنية من نوع "توفليس" يبلغ 400 ألف ليرة في بعض المحلات، بينما بلغ سعر البنطال القطني أكثر من 200 ألف ليرة، وسعر البلوزة القطنية وصل إلى 175 ألف ليرة، والشورت إلى 150 ألف ليرة.

وفي سوقي "الحميدية والحريقة" بدمشق، يتراوح سعر البوكسر الرجالي القطني المحلي الصنع، والذي يعتبر متوسط الجودة، بين 40 و50 ألف ليرة سورية، أما سعر البروتيل (الشيال الداخلي) فيتراوح بين 75 و100 ألف ليرة.

أما البيجامات الرجالية القطنية وخاصة المخصصة لكبار السن أسعارها تفوق راتب من خدم 30 سنة في الوظيفة العامة،على حد وصف الموقع، والألبسة الداخلية القطنية لهذه الفئة مرتفعة جداً والسروال الواحد سعره يتجاوز 125 ألف ليرة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(34)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي