أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سلطنة عمان.. السيول تودي بحياة 16 شخصا

هطول أمطار غزيرة

ارتفع ضحايا السيول في سلطنة عمان، منذ الأحد، إلى 16 على الأقل، بينما تقرر على خلفية الأزمة تمديد تعليق الدارسة حضوريا وتعليق عمل موظفي القطاع العام والخاص بعدة محافظات في السلطنة.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن منسق باللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة بالسلطنة محمد البوصافي قوله إنه "تم تفعيل غرفة عمليات طوارئ"، للتعامل مع أزمة الأمطار الغزيرة والسيول التي تشهدها البلاد بسبب مرورها بـ"منخفض المطير" الجوي.

وأضاف البوصافي أنّ "المؤسسات الصحية بمحافظة شمال الشرقية (شمال) استقبلت من الأحد وحتى اليوم 13 حالة وفاة و4 إصابات جراء الغرق"، دون تفاصيل بشأن تأثيرات السيول على باقي المحافظات.

وفي وقت لاحق من مساء الإثنين، أفاد قطاع البحث والإنقاذ بالسلطنة بأنه تم العثور على 3 أشخاص مفارقين للحياة جراء أزمة السيول بمحافظتي الداخلية وشمال الشرقية (شمال)، بحسب ما نقلته الوكالة العمانية عبر حسابها بمنصة إكس".

بينما قال علي الفارسي، متحدث هيئة الدفاع المدني والإسعاف بالسلطنة، لإذاعة "الشبيبة" المحلية، إنه "تم إنقاذ 1500 شخص منذ الأحد سواء من مجاري الأودية أو تجمعات مائية وحتى من المدارس".

ولم تصدر سلطنة عمان حتى الساعة 16:00 (ت.غ) إحصائية شاملة رسمية بالوفيات والمصابين جراء السيول التي تجتاح البلاد منذ الأحد.

في سياق متصل، قررت سلطنة عمان الإثنين تعليق عمل موظفي القطاعين الحكومي والخاص، الثلاثاء، في 5 من محافظات الـ11 هي: مسندم والبريمي والظاهرة وشمال الباطنة والداخلية بسبب أزمة السيول، وفق وكالة الأبناء الرسمية.

ويمكن تطبيق العمل عن بعد حال تعذّر مباشرة العمل حضوريًا في باقي المحافظات، حسب المصدر ذاته.

فيما أفاد التلفزيون العماني الرسمي بأن وزارة التربية والتعليم بالسلطنة قررت استمرار تعليق الدراسة حضوريا بالمدارس وتحويل الدراسة إلى عن بعد، الثلاثاء، لليوم الثاني على التوالي.

وأوضحت أن هذا القرار يشمل جميع محافظات سلطنة عُمان باستثناء محافظتي ظفار والوسطى.

في سياق متصل، قالت عائشة بنت جمعة القاسمية، اختصاصية أرصاد جوية بهيئة الطيران المدني العماني، إنه "من المتوقع خلال ساعات مساء اليوم أن تشتد غزارة الأمطار، وستكون ذروة التأثير في منتصف الليل ويوم الثلاثاء مع فجر يوم الأربعاء".

وأضافت أنّ "بعض الولايات شهدت الأحد أمطارًا غزيرة إلى شديدة الغزارة نتج عنها جريان الأودية، وكان بعضها بشكل جارف"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العمانية الإثنين.

وتقدم مجلس الوزراء العماني بخالص العزاء لضحايا الأمطار الغزيرة.

كما بعث أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ببرقية تعزية إلى السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان عبر فيها عن صادق مواساته بضحايا السيول والأمطار، وفق وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وتقع سلطنة عمان على الأطراف الشرقية لشبه الجزيرة العربية على زاوية تطل على الخليج العربي وبحر العرب، وهو موقع يجعلها في مسار الأمطار الموسمية والأعاصير، التي تتسبب بين حين وآخر في تشكل سيول وسقوط ضحايا جراء ذلك.

الأناضول
(6)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي