أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل شاب على يد مجهولين أمام أسرته بريف إدلب

أرشيف

أقدم مجهولون على قتل شاب بريف إدلب لأسباب مجهولة، وأفاد ناشطون أن ملثمين اقتحموا منزل الشاب "مصطفى معن عمر" في قرية الحسانية "هتيا" بريف جسر الشغور في إدلب، وقاموا بقتله بثلاث طلقات في فمه أمام أسرته وأولاده، قبل أن يلوذوا بالفرار، علماً أنه كان يعمل ميكانيكي سيارات ولاعب في كرة القدم .

وتخضع المنطقة التي شهدت جريمة القتل لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة وهيئة "تحرير الشام".

ويوم السبت الماضي 24 شباط، انتشلت عناصر من "جيش الأحرار"، جثة الشاب "أبو عبيدة الحكيم" أحد عناصر الفصيل، والذي قضى تحت التعذيب في سجون "هيئة تحرير الشام"، من إحدى المقابر في منطقة الشيخ بحر غربي إدلب، بعد إقرار الهيئة بمكان دفن الجثة، في وقت لايزال مصير الآلاف من المعتقلين في سجونها منذ سنوات مغيباً دون معرفة مصيرهم.

وسجَّل تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان في شباط الماضي مقتل 78 مدنياً، بينهم 7 طفلاً و4 سيدة (أنثى بالغة)، النسبة الأكبر منهم على يد جهات أخرىكما وثق التقرير من بين الضحايا 1 ضحية من الكوادر الطبية. وسجل مقتل 9 أشخاص بسبب التعذيب، إضافة إلى ما لا يقل عن 3 مجزرة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي