أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صحة غزة: استشهاد 15 طفلا بمشفى "كمال عدوان" بغزة بسبب الجفاف

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الأحد، استشهاد 15 طفلا بسبب الجفاف وسوء التغذية، بمستشفى "كمال عدوان" شمال القطاع الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة، مثلت إثرها تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بدعوى "الإبادة الجماعية".

وقال متحدث الوزارة أشرف القدرة في بيان اطلعت عليه الأناضول: "استشهاد 15 طفلا نتيجة سوء التغذية والجفاف في مستشفى كمال عدوان".

وأضاف القدرة أنه "نخشى على حياة 6 أطفال يعانون من سوء التغذية والجفاف في العناية المركزة بمستشفى كمال عدوان، نتيجة توقف المولد الكهربائي والأكسجين، وضعف الإمكانيات الطبية".

وفي 19 فبراير/ شباط الماضي، حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، من أن الارتفاع الحاد في سوء التغذية بين الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات في قطاع غزة، يشكل "تهديدا خطيرا" على صحتهم، خاصة مع استمرار الحرب المدمرة على القطاع.

وجراء الحرب والقيود الإسرائيلية بات سكان غزة، لا سيما محافظتي غزة والشمال على شفا مجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من السكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء"، إلى جانب كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

الأناضول
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي