أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤول أممي: 16.7 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات إنسانية

من مخيمات إدلب - الدفاع المدني

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارتن غريفيث، الثلاثاء، إن نحو 16.7 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في سوريا.

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا.

وأشار غريفيث إلى أن زلازل قهرمان مرعش كانت من أشد الزلازل الذي شهدها العالم خلال قرن، لافتا إلى أن الكارثة أودت بحياة آلاف الأشخاص في كل من تركيا وسوريا.

وأوضح أن تأثير الزلزال كان أكبر بكثير في سوريا بسبب الصراع المستمر منذ أكثر من 12 عاما، مشيرا إلى ضرورة إعادة بناء الخدمات الأساسية وأماكن الإيواء.

وأكد أن الوضع في سوريا تفاقم خلال العام الماضي، مشيرا إلى حاجة نحو 16.7 مليون شخص في سوريا إلى مساعدات إنسانية، "وهذا يعادل حوالي ثلاثة أرباع مجموع السكان".

وأضاف أن الصراعات المستمرة في سوريا أدت إلى تراجع الخدمات الأساسية وإمدادات المياه وتدهور الوضع الاقتصادي.

وأردف: "أكرر دعوتي لجميع الأطراف لاحترام القانون الإنساني الدولي".

الأناضول
(12)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي