أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الذكاء الاصطناعي يجمع بين مايكروسوفت وميسترال الفرنسية

أرشيف

أعلنت شركة مايكروسوفت عن إبرام اتفاق شراكة في مجال الذكاء الاصطناعي يوم الإثنين مع الشركة الفرنسية الناشئة "ميسترال ايه آي" من شأنها تقليل اعتماد عملاق البرمجيات على شركة "أوبن ايه آي" التي ابتكرت "تشات جي بي تي"، لتزويد الموجة التالية من برامج الدردشة وغيرها من منتجات الذكاء الاصطناعي التوليدية.

ظهرت "ميسترال ايه آي" قبل أقل من عامين، لكنها باتت كما وصفتها مايكروسوفت يوم الإثنين "مبتكرة ورائدة" في طليعة القائمين على بناء أنظمة ذكاء اصطناعي أكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة.

لم تكشف مايكروسوفت وميسترال عن البنود المالية للصفقة، بالرغم من أن مايكروسوفت قالت إنها تتضمن استثمارا صغيرا في الشركة الناشئة التي يقع مقرها في باريس.

يشير ذلك إلى أن المبلغ الذي ستستثمره مايكروسوفت في ميسترال أقل بكثير من مليارات الدولارات التي استثمرتها في "أوبن ايه آي" وهي علاقة استمرت لسنوات واثارت انتباه وتدقيق منظمي مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة وأوروبا.

وأصدرت ميسترال أيضا يوم الإثنين نسخة تجريبية عامة من برنامج الدردشة الآلي الخاص بها، والذي يسمى "لو شات"، والذي يبدو أنه اجتذب الكثير من الاهتمام لدرجة أن أحد مسؤولي الشركة التنفيذيين، قال إنه- البرنامج- توقف مؤقتا يوم الإثنين.

وأعلنت ميسترال أيضا عن أحدث نموذج لغوي كبير لها، "ميسترال لارج" والذي تزعم أنه يضاهي منافسين مثل نموذج أوبن ايه "جي بي تي-4" نموذج آنثروبيكس "كود 2" و"جيميني برو" من غوغل.

وأضافت ميسترال أن البرنامج سيكون متاحا على منصة الحوسبة السحابي "أزور" من مايكروسوفت.

كانت ميسترال قد أشارت في السابق أيضا إلى أنها تتعاون مع موفري الخدمات السحابية الكبار الآخرين بما في ذلك "أمازون" و"غوغل".

حققت ميسترال نجاحا كبيرا من خلال جذب كميات كبيرة من التمويل الاستثماري الذي منحها قيمة بمليارات الدولارات بعد أشهر قليلة من تأسيسها في الربيع الماضي.

نهجها "المصدر المفتوح" في تطوير الذكاء الاصطناعي يعني أنها تنشر بشكل علني المكونات الرئيسية لنماذجها، على عكس شركات مثل "أوبن ايه آي" التي تراقب مكوناتها عن كثب.

أ.ب
(29)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي