أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لغم أرضي يوقع 16 قتيلاً من جامعي "الكمأة" في بادية الرقة

قُتل وجرح 20 شخصا بينهم نساء اليوم الأحد، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، أثناء عملية البحث عن "الكمأة" في بادية محافظة الرقة التي يُسيطر عليها النظام السوري، شمال شرق سوريا.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل"، إن 16 شخصاً بينهم نساء قُتلوا اليوم الأحد، بالإضافة إلى جرح 4 أشخاص آخرين من أبناء قبيلة "البوخميس"، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب بسيارة من نوع "أنتر"، أثناء عملية البحث عن نبات "الكمأة" في "جبل الطار" ضمن منطقة الرصافة بريف محافظة الرقة الجنوبي الغربي، شمال البادية السورية.

إلى ذلك، قُتل 3 عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" المدعومة من روسيا وإيران، يوم أمس السبت، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب أثناء عملية البحث عن نبات "الكمأة" في بادية محافظة دير الزور الجنوبية،.

وكان 6 أشخاص بينهم عنصر من قوات النظام قد قُتلوا يوم الجمعة الفائت، إثر  هجوم نفذه مُسلحون مجهولون استهدف ورشة جامعي "الكمأة" في منطقة "جب الجراح" بريف حمص الشرقي، شرق البلاد.

وقُتل خلال الأسبوع الفائت 5 مدنيين، جراء هجومين منفصلين، استهدفا عُمال جامعي نبات "الكمأة" في بادية المسرب بريف دير الزور الغربي، شرق البلاد، وسط توجيه أصابع الاتهام للميليشيات الإيرانية بالوقوف وراء عملية القتل، بهدف التفرد بمحصول "الكمأة" لورش عناصرها.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي