أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الولايات المتحدة تعد بفرض عقوبات على إيران لدعمها الحرب الروسية في أوكرانيا

جون كيربي - أ.ب

وعد البيت الأبيض بالكشف عن عقوبات جديدة على إيران في الأيام المقبلة ردا على مبيعات الأسلحة التي عززت الغزو الروسي لأوكرانيا، وهدد برد "سريع" و"شديد" إذا مضت طهران قدما في بيع صواريخ باليستية لموسكو.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، جون كيربي، قوله يوم الخميس إن الولايات المتحدة "تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران في الأيام المقبلة” بسبب جهودها لتزويد روسيا بطائرات مسيرة وغيرها من التكنولوجيا اللازمة للحرب على أوكرانيا.

ووجه كيربي تحذيرا جديدا لإيران بأن توفير الصواريخ الباليستية لروسيا لاستخدامها ضد كييف سوف يقابل بمزيد من العقوبات والإجراءات في الأمم المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة تحذر منذ أشهر من جهود روسيا للحصول على صواريخ باليستية من إيران مقابل تزويد طهران بالتعاون العسكري المعزز.

وقال كيربي "لم نر أي تأكيد على أن الصواريخ انتقلت بالفعل من إيران إلى روسيا"، لكنه أضاف أنه في الوقت نفسه، "ليس لدينا سبب للاعتقاد بأنها لن تمضي قدما".

كما ذكر أنه إذا مضت إيران قدما "أستطيع أن أؤكد لكم أن رد المجتمع الدولي سيكون سريعا وقاسيا".

وتابع أن الولايات المتحدة سترفع الأمر إلى مجلس الأمن الدولي، حيث تتمتع روسيا بحق النقض (فيتو).

وأردف كيربي قائلا "سننفذ عقوبات إضافية على إيران وسننسق خيارات الرد الإضافية مع حلفائنا وشركائنا في أوروبا وأماكن أخرى.. لقد أظهرنا قدرتنا على التحرك ردا على الشراكة العسكرية بين روسيا وإيران في الماضي. وسوف نفعل ذلك في المستقبل ردا على دعم إيران المستمر للحرب الوحشية التي تخوضها روسيا. سنفرض عقوبات إضافية على إيران في الأيام المقبلة. ونحن على استعداد للذهاب إلى أبعد من ذلك إذا باعت إيران صواريخ باليستية لروسيا".

من المقرر أن تعلن الولايات المتحدة عن مجموعة جديدة من العقوبات يوم الجمعة على روسيا، والتي تتزامن مع الذكرى الثانية لغزو أوكرانيا يوم السبت ووفاة المعارض الصريح للكرملين أليكسي نافالني الأسبوع الماضي في مستعمرة جزائية روسية.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي