أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بهدف الفدية.. اختطاف شابة سورية للمرة الثانية خلال شهرين في ولاية أضنة التركية

الآن يريدون 25 ألف دولار

اختطف مجهولون شابة سورية في مدينة أضنة التركية بهدف طلب فدية وذلك للمرة الثانية خلال شهرين بعد حصولهم على فدية 20 ألف دولار في المرة الأولى.

وروى زوج الضحية "صالح اسماعيل" لوسائل إعلام تركية أن الخاطفين الذين لم يتمكن من التعرف عليهم اختطفوا زوجته التي اقترن بها منذ 4 أشهر قبل شهرين ودفع فدية 20 ألف دولار، والآن يريدون 25 ألف دولار، وأضاف: "لا أعرف كيف سأدفع الآن. أنا أفتقد زوجتي، وأخشى أن يفعلوا لها شيئاً".

عملية خطف سابقة
ووفق وكالة "إخلاص" التركية للأنباء فصالح اسماعيل 22 عاماً عامل زراعي جاء إلى أضنة هرباً من الحرب في سوريا، وتزوج من ديلان إسماعيل (18 عاماً) منذ 4 أشهر وبدأ العيش في منطقة يورغير المركزية.

وقبل شهرين قام مجهولون باختطاف زوجته في منتصف الشارع واتصلوا به  وطالبوا بفدية قدرها 20 ألف دولار. وفي حالة من اليأس، لم يبلغ إسماعيل الشرطة حتى لا تتعرض زوجته المخطوفة للأذى، وروى أنه قام بسحب مجوهرات الزفاف وأخذها إلى المكان الذي حدده الخاطفون وتركها وراءه.

وبعد فترة أعاد الجناة اختطاف الزوجة أثناء ذهابها لرمي القمامة قرب منزلها في أضنة، ومرة أخرى تواصل الخاطفون مع صالح إسماعيل وطلبوا هذه المرة 25 ألف دولار.

وفي حالة من اليأس، أبلغ الشاب الشرطة بالوضع. الآن تبحث الفرق في كل مكان عن المخطوفة "ديلان إسماعيل".

رسالة من الخاطفين
وقال "سيار بيلغيتش" صهر ديلان إسماعيل ، إنه لا يعرف مكان وجود أخت زوجته. وأضاف للوكالة: “لقد خطفوا هذه الفتاة بينما كانت ترمي القمامة. ولا نعرف ماذا يريدون منه. ولا نعرف كيف سندفع هذه الأموال".

وكشف أن الخاطفين أرسلوا لهم رسالة قالوا فيها: "الفتاة موجودة في ألمانيا الآن"، لكن لا أعرف إذا كانوا يقولون الحقيقة، وقال: "نحن قلقون على حياة شقيقة زوجتي".

ولا تعتبر حوادث خطف اللاجئين السوريين بالأمر الجديد في تركيا عامةً، وفي مدينة إسطنبول خاصةً، فقد سبق أن شهدت المدينة وقوع حوادث مشابهة بحقّ لاجئين من مختلف الأعمار في وضح النهار، وبعضها أودى بحياة الضحايا كحالة الطفلة "غنى مرجمك".

ففي آذار 2022 تمكنت السلطات التركية من إلقاء القبض على عصابة مكونة من 5 أشخاص اختطفت طفلين سوريين من أهلهما تحت تهديد السلاح في مدينة (وان) شرقي البلاد.

وذكرت وسائل إعلام تركية حينها أن قوات الدرك نفّذت عملية تمكنت فيها من إنقاذ طفلين سوريين كانا قد اختطفهما 5 أشخاص تحت تهديد السلاح في ولاية وان، وطالبوا عائلتهما بدفع فدية لقاء الإفراج عنهما.

وفي حزيران الماضي 2023 اختفت الطفلة السورية "سدرا عبجي" 13 عاما، بعد خروجها وذهابها لشراء بعض الحاجيات من الماركت القريبة من منزلها في منطقة كاينرجا التابعة لبلدية بانديك باسطنبول، دون أن يعرف مصيرها.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي