أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السوريون أولاً.. نحو 20 ألف شخص حصلوا على الجنسية النمساوية خلال 2023

أرشيف

حصل 19.939 شخصًا على الجنسية النمساوية في العام الماضي، وهذا يعني انخفاضًا إجماليًا بنسبة 3.2 في المائة مقارنة بعام 2022, بحسب ما ذكرت صحيفة "دي بريس" النمساوية.

ويرجع ذلك في المقام الأول إلى انخفاض عدد حالات تجنيس ضحايا النازيين وأحفادهم (ناقص 17.7 في المائة)، حسبما أوضح المدير العام "توبياس توماس" للصحيفة.

وأشارت الصحيفة الى أن حوالي خمس الأشخاص الذين يعيشون في النمسا والبالغ عددهم 11898 شخصًا ولدوا بالفعل في هذا البلد (3836 أو 19.2 بالمائة).

وكان كل شخص ثاني امرأة (50.3 في المائة) فيما كانت أقوى أربع دول أصلية هي سوريا (1865)، وتركيا (1141)، والبوسنة والهرسك (803)، وأفغانستان (788).ويستند أكثر من ثلاثة أرباع عمليات التجنيس على الاستحقاق القانوني.

وبحسب الصحيفة بلغ عدد تجنيس المضطهدين من قبل النظام النازي وأحفادهم إجمالي 7975 شخصا في عام 2023. ومن بين هؤلاء، يعيش 98.9% في الخارج. وكانت الدول الثلاث التالية في المقدمة: إسرائيل (4255)، والولايات المتحدة (1620)، والمملكة المتحدة (1094).

أكثر من ثلاثة أرباع جميع عمليات التجنيس في عام 2023 كانت مبنية على استحقاق قانوني (15304 شخصًا)، ومن بين هؤلاء 5,822 شخصًا عاشوا في النمسا لمدة ست سنوات على الأقل ولأسباب مهمة بشكل خاص، و21 شخصًا تعرضوا للاضطهاد السياسي وأحفادهم البالغ عددهم 7,954، و430 شخصًا عاشوا في النمسا لمدة 15 عامًا على الأقل وحققوا اندماجًا مستدامًا. حصل 1002 شخص على الجنسية التقديرية، من بينهم 940 شخصًا بعد عشر سنوات على الأقل من الإقامة.

وتحت عنوان تمديد الجائزة تم تجنيس إجمالي 3633 شخصا.

حسن قدور - زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي