أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مُسيّرة تركية تستهدف مبنى لـ"جرحى قسد" في القامشلي

أرشيف

استهدفت طائرة مُسيرة تركية اليوم الأحد، مبنى طبي تابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بريف محافظة الحسكة، فيما أُصيب قيادي من قوات "قسد"، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة من قبل مجهولين شمالي محافظة الحسكة، شمال شرق سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن طائرة مُسيرة تركية، استهدف اليوم الأحد، بصاروخين موجهين، "بيت الجرحى" الذي تتخذه قوات "قسد" مقراً لعلاج مصابيها، في مدينة القامشلي بريف محافظة الحسكة الشمالي، شمال شرق سوريا، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

ويعتبر المبنى المستهدف هو مركز لـ"فدراسيون جرحى الحرب في شمال شرقي سوريا"، وافتُتح بداية عام 2020 ضمن حي "الأربوية" في القامشلي، ويهتم بشؤون الجرحى وتأهيلهم وتدريبهم لاكتساب خبرات نظرية وعملية.

في غضون ذلك، أُصيب قيادي من قوات "قسد" بجروح خطيرة، بالإضافة إلى إصابة مرافقه، ليل السبت/ الأحد، إثر استهداف سيارتهم من نوع "جيب" بعبوة ناسفة زرعها مجهولون عند الحزام الجنوبي من مدينة "القامشلي" بريف محافظة الحسكة الشمالي، شمال شرق سوريا.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي