أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رائد فضاء روسي يسجل رقما قياسيا جديدا لأطول مدة قضاها في الفضاء

كونونينكو

حطم رائد الفضاء الروسي، أوليغ كونونينكو، الرقم القياسي العالمي لإجمالي مدة البقاء في الفضاء، حسبما أعلنت وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) يوم الأحد.

أمضى كونونينكو، 59 عاما، أكثر من 878 يوما و12 ساعة في الفضاء حتى الآن، متجاوزا مواطنه، جينادي بادالكا، الذي سجل الرقم القياسي السابق البالغ 878 يوما و11 ساعة و29 دقيقة و48 ثانية في عام 2015.

قام كونونينكو بخمس رحلات إلى محطة الفضاء الدولية منذ عام 2008.

في حديثه مع وكالة أنباء (تاس) الروسية، قال كونونينكو إن الرحلة إلى محطة الفضاء الدولية تتطلب إعدادا دقيقا بسبب التحديثات المستمرة للمحطة.

وأضاف "لكن الحياة كرائد فضاء كانت بمثابة حلم الطفولة الذي أصبح حقيقة. أحلق إلى الفضاء لأفعل ما أحب، وليس لأحقق أرقاما قياسية. كنت أحلم وأطمح أن أصبح رائد فضاء منذ أن كنت طفلا. هذا الاهتمام - فرصة الذهاب إلى الفضاء والعيش والعمل في المدار - يحفزني على مواصلة التحليق".

بدأت رحلة كونونينكو الحالية إلى محطة الفضاء الدولية في 15 سبتمبر/ أيلول عام 2023، عندما انطلق مع رائد فضاء ناسا، لورال أوهارا، ومواطنه نيكولاي تشوب.

بحلول نهاية هذه الرحلة الاستكشافية، من المتوقع أن يصبح كونونينكو أول رائد الفضاء يمكث هنا 1000 يوم.

محطة الفضاء الدولية واحدة من المجالات القليلة التي لا تزال الولايات المتحدة وروسيا تتعاونان فيها بشكل وثيق بعد غزو موسكو لأوكرانيا في فبراير/ شباط عام 2022.

وأعلنت روسكوسموس في ديسمبر/ كانون اول الماضي أن برنامج الرحلات الجوية مع وكالة ناسا لنقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية "تم تمديده حتى عام 2025".

أ.ب
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي