أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مركز تسوق في ألمانيا يتحول إلى مكان إقامة للاجئين أغلبهم سوريون

أرشيف

استأجرت مدينة "لودفيغسهافن" الألمانية ما مجموعه 8000 متر مربع موزعة على طابقين حتى أيلول سبتمبر /2024، وهو سوبر ماركت سابق تم التخلي عنه لفترة طويلة، بحسب ما ذكرت صحيفة "بيلد" الالمانية.

وقالت إن بلدية المدينة عليها بالفعل تغطيه ستة ملايين يورو بما في ذلك تكاليف الإيجار.

التجديد وحده يصل إلى 2.6 مليون يورو، ونظرًا لميزانية المدينة المتعثرة، تأمل الإدارة في "السداد الكامل للتكاليف من قبل الحكومة الفيدرالية"، ولكن هذا الى الآن لازال بعيداً.

وأشارت الصحيفة الى أن رئيسة قسم الشؤون الإجتماعية "بيتي ستيغ" تدرك مشاكل الموقع، حيث تنمو منطقة التطوير الجديدة "Rheinufer" في المنطقة المجاورة مباشرة ونقلت عنها: "لا أريد أن ألطف أي شيء: إنه ليس الحل الأمثل، وأنا أتفهم مخاوف السكان، ولكن لم يكن لدينا خيار آخر".

وأضافت "بيتي" انها "ليست سعيدة تماماً بالحل، لأنه يحمل احتمالاً معيناً للصراع".

فقط المخبز ومتجر الخياطة هما آخر المتاجر المتبقية في مركز التسوق السابق "Walzmühle"، والذي يضم أيضًا مرآبًا للسيارات.

ومؤخراً، أغلقت آخر دور السينما الكبيرة في المدينة الكيميائية أبوابها هناك.  يصل أول 26 لاجئًا من ما مجموعة 392 لاجئا يوم الثلاثاء المقبل، معظمهم من السوريين، وعدد قليل منهم أوكرانيون.

وتقول (ستيغ)"بالطبع، تريد التأكد من إقامة العائلات أو الأزواج معًا - إذا كانت حالة الإشغال تسمح بذلك.  وتم تعيين ثمانية من موظفي الأمن.  يجب إعداد التحكم في الوصول - مع صورة إذا لزم الأمر".

لكن "ستيغ" تؤكد: "هذا ليس سجنا، إنه ملجأ الطوارئ وليس سوى حل مؤقت".

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي