أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هولندا.. "الجلاد" السوري من "دروتن" لا يزال في السجن امستردام

أرشيف

سيبقى (رفيق) البالغ من العمر 55 عاماً، من مدينة "دروتن"، رهن الاحتجاز في الوقت الحالي كمشتبه به بارتكاب جرائم دولية ضد المدنيين السوريين، كان ذلك قرار المحكمة في "لاهاي"، بحسب صحيفة "دي ستينتور".

وتضيف الصحيفة إن الرجل متهم بتعذيب وقتل واغتصاب مواطنيه في وطنه خلال الحرب في سوريا. وبحسب النيابة العامة، فقد ارتكبها في عامي 2013 و2014.

وكان المشتبه به آنذاك رئيس قسم استجواب في ميليشيا سورية في مدينة "سلمية" وسط سوريا، تقاتل إلى جانب الحكومة، ويصفه ناشطون بالجلاد.

وبحسب الصحيفة، فإن (رفيق) فر لأنه خاف على حياته. على سبيل المثال، يُزعم أن أحد المتواطئين معه انه قد تم عزله من قبل نظامه.

وصل إلى هولندا في يوليو 2021، حصل على تصريح إقامة وكان يعيش في دروتن مع عائلته لمدة عام. وسرعان ما أصبح على مرمى البصر من فريق الجرائم الدولية التابع للشرطة الهولندية.

وأدت أشهر من التحقيق إلى اعتقاله يوم الجمعة.

وقد قرر قاضي التحقيق الآن بقاءه رهن الاحتجاز لمدة أربعة عشر يومًا. وستقرر المحكمة بعد ذلك ما إذا كان سيبقى في الحبس الاحتياطي لمدة ثلاثة أشهر أخرى على الأقل.

ولا يستطيع محاميه "أندريه سيبريغتس"، ولا يجوز له أن يقول أي شيء عن القضية، كما قالت الصحيفة وأكدت أن موكله يعاني من إعاقة ولا يسمح له بالاتصال بالعالم الخارجي.

حسن قدور - زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي