أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى وجرحى من قوات الأسد و"تحرير الشام" إثر اشتباكات غرب حلب

على محاور القتال بريف حلب الغربي - جيتي

قُتل وجرح عناصر من قوات النظام والميليشيات الإيرانية من جهة، وعناصر من "هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، إثر محاولة تسلل لقوات النظام والميليشيات الإيرانية على محاور القتال بريف حلب الغربي، شمال غرب سوريا.

وقال قائد ميداني لدى "هيئة تحرير الشام" وفق ما نقلت "مؤسسة أمجاد الإعلامية" الناطقة باسم الهيئة قولها "بعد قيام ميليشيات الأسد في الأسابيع القليلة الماضية بمحاولة الزحف نحو مناطق استراتيجية بمحور (معمل الزيت - كفرتعال) قرب الفوج (46) بريف حلب الغربي، قام فريق من انغماسيي لواء عمر بن الخطاب بتنفيذ عملية نوعية في مباني (معمل الزيت) الذي حولته عصابات الأسد من منشأة مدنية إلى ثكنة ونقطة عسكرية، حيث تمكن الانغماسيون من قتل أغلب عناصر الميليشيا المتواجدين في النقطة المستهدفة قبل أن يفرَّ البقية ويسيطر الانغماسيون عليها بشكل كامل".

وأضاف القيادي العسكري، أن "ميليشيات الأسد استقدمت بعدها تعزيزات عسكرية كبيرة من حلفائها مستعينةً بميليشيات حزب إيران اللبناني وحاولت استرجاع النقاط التي خسرتها صباحاً ثلاث مرات مستخدمةً جميع أنواع الأسلحة والذخائر على نقاطها التي خسرتها، وقد فشلت بذلك".

ولفت القيادي، إلى أن "الاشتباكات استمرت بعدها لأكثر من 5 ساعات متواصلة، حيث أحدثَ الانغماسيون مقتلة بصفوف الميليشيات قبل أن يرتقي أبطال الفريق الانغماسي شهداء بعد أن دمروا وخربوا دشم الميليشيات وتحصيناتهم، وقتلوا من جنود الميليشيات 9 بينهم ضابط، وجُرح أكثر من 15 آخرين".

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي