أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشبكة السورية تدين مقتل إحدى الناجيات من مجزرة "الحولة" مع ابنتها بريف حمص

قتلت برصاص قوات الأسد

أدانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل إحدى الناجيات من مجزرة "الحولة" مع ابنتها في ريف حمص، مرجحة أن السيدة قتلت برصاص قوات الأسد.

وقالت الشبكة في تقرير لها، إن "السيدة خنساء محمد السيد (35 عاما)، من أبناء مدينة تلدو في سهل الحولة في ريف محافظة حمص الشمالي الغربي، إحدى الناجيات من مجزرة الحولة في ريف محافظة حمص، وابنتها نور الصالح، تبلغ من العمر عامين، قُتلتا يوم 3-12-2023، إثر إطلاق الرصاص عليهن من قبل مسلحين لم نتمكن من تحديد هويتهم".

ورجحت الشبكة أن مطلقي النار تابعين لقوات النظام السوري، في قرية "شين" بريف محافظة حمص الغربي أثناء توجه السيدة خنساء مع أطفالها الأربعة بسيارة من ريف محافظة حمص إلى لبنان عبر طرق التهريب.

وأضافت أن المنطقة تخضع المنطقة لسيطرة النظام السوري وميليشيات تابعة له، وما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.

وأكدت أنها تدين كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين، مطالبة من القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، وبالتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي