أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بايدن: ترامب أكبر خطر على ديمقراطيتنا وسأترشح للرئاسة من أجل هزيمته فقط

جو بايدن - أ.ب

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن للمتبرعين لحملته، يوم الثلاثاء، إنه غير واثق من ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة ان لم يكن دونالد ترامب حاضرا أيضا في السباق.

وأضاف أن ترشح ترامب سيجعل الديمقراطية "أكثر عرضة للخطر في عام 2024"، وأن الرئيس السابق وحلفاءه يتطلعون إلى "تدمير المؤسسات الديمقراطية".

استخدم الرئيس الديمقراطي ثلاث حملات لجمع التبرعات للتحذير مما قد يحدث إذا سيطر سلفه على البيت الأبيض مرة أخرى، مشيرا إلى أن ترامب قال إنه سيقتص لمؤيديه، وتعهد بالقضاء على "الحشرات" في البلاد.

واستطرد قائلا "علينا أن ننجز ذلك، ان لم يكن ترامب سيترشح، فلست واثقا من ترشحي. لا يمكننا أن نسمح له بالفوز".

جاء خطاب بايدن بالتزامن مع محاولة ترامب، المرشح الحالي للحزب الجمهوري والذي حاول إلغاء انتخابات 2020 التي خسرها ويواجه اتهامات جنائية مرتبطة بتلك الجهود، قلب الطاولة نهاية الأسبوع الماضي من خلال وصف بايدن بأنه "يدمر الديمقراطية الأمريكية".

وأشار بايدن، الذي قال إنه ليس الوحيد الذي دق ناقوس الخطر بشأن ترامب، إلى أن الرئيس السابق "المرشح الخاسر الوحيد" في تاريخ الولايات المتحدة الذي لم يقبل بنتائج التصويت.

كما ذكر أنه "في يوم 6 يناير/ كانون ثان 2021، عندما اقتحم أنصار ترامب مبنى الكابيتول بعنف في محاولة فاشلة لوقف التصديق على نتائج الانتخابات، جلس ترامب في غرفة الطعام الخاصة به قبالة المكتب البيضاوي وشاهدهم يهددون البلاد".

أ.ب
(20)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي