أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال قادة من "قسد" بعد خروجهم من اجتماع مع الأمريكان شرق سوريا

أرشيف

قُتل قادة عسكريون وأمنيون من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إثر استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة بالقرب من قاعدة عسكرية تابعة لقوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بريف محافظة دير الزور، شرق سوريا.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل" إن 3 قادة من الجهاز العسكري والاستخباراتي التابعين لقوات "قسد" قُتلوا يوم الثلاثاء، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على طريق المساكن في ريف محافظة دير الزور.

وأكدت المصادر، أن القادة الـ 3 جرى استهدافهم بعبوة ناسفة عقب خروجهم من اجتماع كان مع قادة "التحالف" في القاعدة الأمريكية داخل حقل "العمر" (النفطي) بريف دير الزور الشرقي، موضحةً، أن من بين القتلى المسؤول العسكري عن منطقة دير الزور المدعو "دمهات كليزي" المعروف باسم "روني".

إلى ذلك، قُتل عنصر من قوات "قسد" وأُصيب قيادي وعنصران آخران يعملان أيضاً ضمن جهاز الاستخبارات لدى "قسد"، إثر استهدافهما بهجومين منفصلين يوم الثلاثاء، من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجات نارية عند مدخل بلدة "أبريهة" بريف دير الزور الشرقي.

وكان عدة عناصر وقادة من قوات "قسد" قد قُتلوا خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت، جراء عدة هجمات طالت سيارات ونقاط عسكرية ومواقع تابعة لقوات "قسد" في أرياف محافظات دير الزور والحسكة والرقة، تزامنت تلك الهجمات مع توتر أمني بدأ قبل أشهر بين "قسد" وقوات "العشائر العربية" في المنطقة الشرقية، وتحديداً في ريف محافظة دير الزور.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي