أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تصاعد عمليات الاغتيال في درعا خلال الساعات الماضية

مقاتل في ريف درعا - جيتي

ذكر "تجمع أحرار حوران"، أن السيدة "منال خليل المتوالي"، المنحدرة من مدينة "طفس"، قتلت أس الإثنين، جراء استهدافها بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين بالقرب من بلدة "تل شهاب" غربي درعا.

وقال إن مجهولين اعترضوا طريق حافلة الركاب التي كانت على متنها "المتوالي"، وقاموا بإنزالها من الحافلة وأطلقوا النار عليها، ما أدى إلى مقتلها.
كما قتل في الثاني من الشهر الجاري، الشاب "محمود تركية" جراء استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين أمام منزله في بلدة "المزيريب" غربي درعا، وفقا للتجمع.

وعثر الأهالي على جثة الشاب "أحمد عمر العلي" على الطريق الواصل بين بلدتي "الطيبة وأم المياذن" شرقي درعا، وهو أحد أقارب المدعو "محمد السويدان" المعروف باسم "حمودة أبو العرق" الذي يقيم في "نصيب" ويعمل في تجارة المخدرات.

وأضاف التجمع أن الشاب "علي أبو نقطة، أصيب بجروح خطيرة، إثر إصابته بطلق ناري من قبل مجهولين في مدينة طفس، ونقل على إثرها إلى المستشفى.

وفي السياق ذاته، أصيب الشاب "عبد الرحمن العبود" بجروح متفاوتة يوم الأحد، إثر استهداف سيارة تابعة للواء الثامن التابع لفرع الأمن العسكري، بالأسلحة الرشاشة من قبل مجهولين في بلدة النعيمة شرقي درعا.

وسجل مكتب توثيق الانتهاكات في التجمع خلال شهر كانون الثاني الفائت، 20 عملية ومحاولة اغتيال، أسفرت عن مقتل 13 شخصاً، وإصابة 9 آخرين بجروح متفاوتة، ونجاة 4 من محاولات الاغتيال.

كما وثق المكتب في الشهر ذاته، مقتل 4 أشخاص عثر الأهالي على جثثهم بعد تعرضهم للاختطاف في محافظة درعا، واحد منهم يعمل في مجموعة مسلحة تتهم بتنفيذ عمليات نهب وسرقة وتجارة المخدرات، وآخر يتهم بالعمل في السحر والشعوذة، في حين لم تعرف الأسباب المباشرة لمقتل الشخصين الآخرين.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي