أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل امرأة وطفلتها على يد مجهولين في ريف حمص الغربي

اثناء محاولتها اللجوء الى لبنان

اقدم مجهولون على قتل ام وطفلتها التي لم تتجاوز السنة ونصف من عمرها في ريف حمص الغربي اثناء محاولتها اللجوء الى لبنان، واللحاق بزوجها الذي يعمل هناك.

وفي التفاصيل روى الناشط محمد السيد لـ "زمان الوصل" ان عمته "خنساء محمد السيد" مواليد تلدو 1988 كانت تنوي النزوح الى لبنان للحاق بزوجها اللاجىء الذي يعمل هناك، وكانت مع بناتها الاربع في سيارة خاصة لنقلها الى الحدود، وعند قرية "شين" الموالية للنظام والقريبة من بلدتها الحولة لحقت بهم سيارة تكسي حمراء اللون وقام اصحابها بايقاف سيارتهم فهرب السائق وترك الام المغدورة مع بناتها الاربع، واقترب الجناة من السيارة وأطلقوا النار على رقبتها، وكذلك اطلقوا النار على راس طفلتها "نور عمرو الصالح" التي لم تتجاوز السنة ونصف من عمرها فتوفيتا في الحال، كما اطلقوا النار على قدمي ابنتها الثانية ونجت ابنتان اخريتان.

أربعة جناة
وأضاف المصدران دورية من شرطة شين التابعة للنظام حضرت بعد ذلك وحررت ضبطا قيدت الحادثة ضد مجهولين، وتم تسليم الجثتين لمن تبقى من ذويهما

وبحسب رواية ابنتها الناجية وقعت الجريمة حوالي الساعة العاشرة مساء اول امس الاحد وكان القتلة عبارة عن اربعة اشخاص كانوا يرتدون الزي المموه.

فقدت 15 شخصا من عائلتها
وكشف المصدر ان الضحية لم يتم سلبها ايا من ممتلكاتها التي كانت معها بما فيها الاموال او الجوال الذي كان بحوزتها، مما يدل على ان الجريمة كانت بدوافع طائفية.

علما ان الضحية فقدت 15 شخصا من عائلتها في مجزرة الحولة التي وقعت في أيار 2012 وآثرت البقاء في الحولة برغم المجازر والتهجير.

وكانت مصادر حقوقية وثقت وقوع 192 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2023، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 220 شخص، هم: 48 سيدة، و151 رجل، و21 طفل وقع منها في حمص وريفها 16 جريمة راح ضحيتها 3 سيدات و12 رجلا وطفل.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي