أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"استجابة سوريا" ينفي أنباء توقف برنامج "الأغذية العالمي" ويوضح ما سيحصل بداية العام

من مخيمات إدلب - جيتي

نفى فريق "منسقو استجابة سوريا" الأنباء عن توقف حول توقف برنامج الأغذية العالمي WFP عن العمل في سوريا مع بداية العام القادم، وذلك اعتباراً من يناير 2024.

وقال في بيان لها: "ننفي المعلومات التي تتحدث عن توقف عمل البرنامج في سوريا في بداية العام المقبل، لكن سيتم التخفيض بشكل كبير مع بداية دورة التمويل القادمة وهو التخفيض السابع منذ انطلاق عمل البرنامج في سوريا والأكبر من نوعه"، مشيرا إلى أن "برنامج الأغذية العالمي، يقوم بالاجتماع مع الشركاء المحليين لمناقشة الحلول الممكنة لتدارك الأزمة الغذائية الجديدة الناجمة عم عمليات التخفيض".

وأضاف: "لقد تم تخصيص مبلغ أكثر من ملياري دولار خلال دورة التمويل الحالية للبرنامج من خلال مؤتمرات المانحين، إلا أن البرنامج لم يحصل على أكثر من 30.8% من إجمالي التمويل المطلوب، الأمر الذي سبب عجزا كبيرا لدى البرنامج".

وأكد أن "التخفيض القادم سواء من برنامج الأغذية العالمي أو الوكالات الأممية الاخرى، لا تتناسب مع تقييم الاحتياجات الإنسانية في المنطقة، معربا عن استغرابه من عمليات التخفيض والإصرار عليها في ظل ما تعانيه المنطقة من ارتفاع كبير في أعداد المحتاجين للمساعدات الإنسانية، دون الأخذ بالاعتبار حاجة المدنيين الملحة لتأمين الغذاء وخاصةً مع فقدان الآلاف من المدنيين لمصادر الدخل.

وجدد الفريق التحذير إلى كافة الجهات الإنسانية من استمرار عمليات التخفيض في المساعدات الإنسانية، وذلك نظرا للأثار السلبية المترتبة على قرارات التخفيض.

وطالب من كافة الجهات الدولية العمل على زيادة الدعم المقدم للمدنيين في المنطقة، وخاصة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في المنطقة وعدم قدرة الآلاف من المدنيين تأمين احتياجاتهم الأساسية من الغذاء.

وختم البيان بالقول، إن منسقو استجابة سوريا يواصل العمل على تقييم احتياجات السكان المدنيين في المنطقة، بالتعاون مع الجهات الإنسانية الاخرى والعمل على تأمينها بشكل دوري للسكان المدنيين في المنطقة.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي