أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وسائل إعلام لبنانية تزعم أن نقيب الأطباء البيطريين من الجنسية السورية

زعمت وسائل إعلام لبنانية أن طبيباً سورياً وصل عن طريق "التحايل" إلى منصب نقيب للأطباء البيطرييّن في لبنان بطريقة تزوير مستندات رسمية، وهو الأمر الذي نفته النقابة جملة وتفصيلاً.

وكانت نقابة الأطباء البيطريين في لبنان انتخبت الدكتور "علي مظلوم" نقيباً لها و"ديب الغوش" و"إيهاب منصور" و"مكرم سليمان" و""خليل سمعان" و"عبدو كلاسي" و"هالة منيّر" أعضاء لمجلس النقابة أول أمس الأحد.

وزعمت وسائل إعلام للبنانية أنّ الطبيب البيطري علي حسن مظلوم، المولود في سوريا بمنطقة حوش الفارة وفق شهادته الصادرة من جامعة البعث في سوريا، قد استحصل على إخراج قيد افرادي مزوّر له بسجل 198 ريش الغربي في بعلبك وبهذا الإخراج القيد تمكّن من الاستحصال على هويّة لبنانيّة وجواز سفر لبناني.

نقابة الأطباء البيطريين تنفي
ووفق المصدر فإن الطبيب المذكور غير موجود على السجلات وهو تدرّج في تزويره حتى وصل إلى الاستحصال على مزاولة مهنة الطب البيطري من وزارة الزراعة، ونجح أيضاً في الفوز بمنصب نقيب الأطباء البيطرييّن.

وهو الأمر الذي نفته نقابة الأطباء البيطريين في لبنان وقالت في بيان نشر على حسابها في "فيسبوك" إن والد الدكتور علي مظلوم هو حسن مظلوم ابن محمد قاسم مظلوم وهو لبناني أبًّا عن جد.

وأضاف البيان أن ما حصل مع عائلة الدكتور علي مظلوم في نفوس بعلبك حصل مع أشخاص كثيرين غيره، منهم نواب سابقون وموظفون وكلهم لبنانيين أبًّا عن جد ومرد ذلك كله يعود كون سجلات نفوس بعلبك تعرضت للحريق أكثر من مرّة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي