أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا تكتشف أول إصابة بشرية بسلالة "إنفلونزا الخنازير" الجديدة

أرشيف

أعلن مسؤولو الصحة البريطانيون، الاثنين، تسجيل أول حالة مؤكدة لسلالة جديدة من "أنفلونزا الخنازير" في المملكة المتحدة.

وتشبه سلالة الأنفلونزا الجديدة A(H1N2)v فيروسات الأنفلونزا المنتشرة حاليًا بين الخنازير في المملكة المتحدة.

وقالت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA)، في بيان: "عانى المريض من أعراض خفيفة، وتعافى تمامًا".

وتم التعرف على حالة المريض، الذي تعافى تماماً، من خلال المراقبة الروتينية للأنفلونزا بعد فحصه من قبل الطبيب العام بسبب معاناته من أعراض تنفسية.

ولم يتم التأكد على الفور من مصدر إصابته، فيما لا يزال الأمر قيد التحقيق، حسب البيان نفسه.

وقالت وكالة "UKHSA" إنها "تخطط لزيادة المراقبة من خلال العمليات الجراحية والمستشفيات في أجزاء من شمال مقاطعة يوركشاير شمالي البلاد حيث تم اكتشاف الحالة".

ويقول مسؤولو الصحة إن "العدوى الموجودة حالياً في المملكة المتحدة تختلف قليلاً عن الحالات البشرية الأخيرة لأنفلونزا الخنازير على مستوى العالم، ولكنها تشبه الفيروسات الموجودة في الخنازير في المملكة المتحدة"، حسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وبهذا الخصوص، قالت ميرا تشاند، مديرة الحوادث في وكالة "UKHSA": "بفضل المراقبة الروتينية للأنفلونزا وتسلسل الجينوم، تمكنا من اكتشاف السلالة الجديدة من الفيروس. هذه هي المرة الأولى التي نكتشف فيها هذه السلالة لدى البشر في المملكة المتحدة".

وأكدت المسؤولة الصحية: "نحن نعمل بسرعة على تتبع الاتصالات الوثيقة مع المريض بهدف الحد من أي انتشار محتمل للفيروس".

ووفقا للبروتوكولات المعمول بها، "تجري التحقيقات لمعرفة كيفية إصابة الفرد بالعدوى، وتقييم ما إذا كانت هناك أي حالات أخرى مرتبطة بها"، بحسب المسؤولة.

ولا يزال العالم حذرا من انتشار الفيروسات من الحيوانات إلى البشر، خاصة في أعقاب جائحة كورونا، التي تشير التقديرات إلى أنها أودت بحياة نحو 7 ملايين شخص في أنحاء العالم منذ انتشارها في أوائل عام 2020.​​​​​​​

  

الأناضول
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي