أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. قتلى وجرحى بعمليات طالت دوريات للمخابرات الجوية

من درعا - أ ف ب

لقي ضابط برتبة "ملازم أول" مصرعه، متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر استهداف سيارة عسكرية تتبع لقسم المخابرات الجوية على الطريق الواصل بين "كازية الإيمان" وبلدة "نامر"، أمس السبت.

وقال "تجمع أحرار حوران"، إن ضابط برتبة ملازم أول من قوات النظام قتل، متأثراً بجراحه وأصيب 3 عناصر بجروح متفاوتة، بعضها خطيرة، إثر استهداف سيارة عسكرية تقل مضاد طيران 23 بعبوة ناسفة بالقرب من جسر "نامر" على أوتوستراد دمشق – درعا.

وأضاف أن سيارة إسعاف نقلت المصابين إلى مشفى الصنمين العسكري، مشيرا إلى أنّ مضاد الطيران تدمّر واشتعلت به النيران بفعل الاستهداف بعبوة ناسفة زرعها مجهولون على جانب الطريق.

وعقب الاستهداف انتشرت قوات النظام بشكل كثيف على الأوتوستراد الدولي، وفقا للتجمع.

ونقل عن قيادي معارض قوله إن الدورية المستهدفة للمخابرات الجوية مسؤولة عن انتهاكات كبيرة بحق المدنيين في الريف الشرقي، وسبق لها أن اقتحمت مدينة الشيخ مسكين واعتقلت العديد من شبان المدينة.

وأشار القيادي إلى الارتفاع الملحوظ بعمليات الاستهداف التي تطال الدوريات الأمنية التابعة لأجهزة النظام في محافظة درعا بسبب انتهاكاتها المتواصلة وتشبيحها على المدنيين.

وفي ريف درعا الشرقي، انفجرت عبوتان ناسفتان بآليات عسكرية تابعة للمخابرات الجوية أيضًا، على طريق الكرك الشرقي – الغارية الشرقية، أسفرت عن إصابة اثنين من عناصر النظام بجروح متفاوتة.

وعثرت قوات النظام على عبوة ناسفة ثالثة على طريق الغارية الشرقية، حيث تمكنت من تفجيرها عن بعد.

وانتشرت دوريات تابعة للمخابرات الجوية مكان حادثة الاستهداف، وقامت بمنع سيارات المارّة من المرور بعد قدوم سيارات إسعاف لنقل الجرحى.

وقبل يومين استهدف شبان سيارة عسكرية من نوع هايلوكس تتبع لفرع الأمن العسكري بعبوة ناسفة في قرية عين ذكر غربي درعا، ما أسفرت عن إصابة المساعد "قاهر أبو حمزة" بجروح بليغة في الوجه والقدمين، وإصابة عدد من عناصر الأمن العسكري بجروح متفاوتة.

زمان الوصل - رصد
(22)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي