أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثة شاب ثلاثيني في اللاذقية بعد شهر من اختفائه بظروف غامضة

في منطقة الشاطئ الأزرق

عثر عناصر الدفاع المدني التابع للنظام في مدينة اللاذقية، أمس الإثنين، على جثة شاب داخل بناء مهجور بمنطقة الشاطئ الأزرق توفي بظروف غامضة بعد أكثر من شهر على فقدانه.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "الوطن" الموالية أفاد مدير الدفاع المدني في اللاذقية، العميد الركن "جلال داؤود" أنه تم الإبلاغ من قبل قسم الشاطئ عن وجود جثــة متفسـخة لرجل في العقد الثالث من العمر خلف المدينة الرياضية.

وتبين بعد فحصها والعثور على الأوراق الثبوتية بثياب المتوفى أنها تعود لعنصر في قوات النظام يدعى "قيس أحمد علي" كان قد أُبلغ عن اختفائه منذ شهر ونصف وتم التعرف عليه من قبل عائلته.

وتم نقل الجثة إلى المشفى الوطني لعرضها على الطبيب الشرعي، ليصار إلى التحقيق ومعرفة سبب الوفـاة وظروفها.

إعلان عن فقدانه
وكان ذوو الشاب المتوفى وهو ينحدر من منطقة "ساحة الحمام" قد أعلنوا في منشور على "فيسبوك" بتاريخ 10 سبتمبر عن فقدانه منذ 31 أغسطس، مشيرين إلى أنهم بحثوا عنه في كل مكان ولم يجدوه فعلى من يشاهده في الريف أو المدينة التواصل معهم.

وكان عناصر من الدفاع المدني في مدينة جبلة، عثروا في أيلول الماضي، على جثة رجل في العقد السابع من العمر في حي الكراج القديم في مدينة جبلة.

كما عثر في الشهر ذاته على جثة رجل خمسيني داخل خزان كهرباء في المنطقة الصناعية قرب مكتب الدور في اللاذقية.

ووفق وسائل إعلام محلية حينها فإن الرجل دخل إلى خزان الكهرباء ولم يخرج، وعند اقتراب أصحاب المحال وجدوه مرمياً على الأرض، وتم إبلاغ الدفاع المدني ليقوم بدوره بإخراج الجثة ونقلها إلى المستشفى، وذلك بعد قيام ورشة الكهرباء بقطع التيار الكهربائي عن الموقع.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي