أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بدعم سويدي.. دخول أول جهاز لعلاج الأورام السرطانية إلى الشمال السوري

بدعم من منظمة سويدية وتسهيلات من قبل "الصحة التركية"

سجلت مناطق سيطرة المعارضة السورية، أمس السبت، دخول أول جهاز إشعاعي لمعالجة الأورام السرطانية، وذلك بعد تفاقم أوضاع مرضى السرطان عقب الزلزال المدمر الذي ضرب شمال غرب سوريا، وجنوب تركيا، الأمر الذي أدى إلى إغلاق المعابر في وجه الحالات الطبية أبرزها مرضى السرطان.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن منظمة "الأمين للمساندة الإنسانية" تمكنت يوم السبت من إدخال جهاز "راديو ثيربي (Radiotherapie) للتعامل مع الأورام السرطانية الخبيثة والحميدة، والبالغ سعره 3.2 مليون يورو، وجهاز (Positron Emission Tomography PET SCAN) للكشف عن وجود السرطان وانتشار وفحص فاعلية العلاج، وذلك عبر معبر "الحمام"، إلى مستشفى عفرين العسكري، ضمن مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، بدعم من منظمة سويدية وتسهيلات من قبل "الصحة التركية".

وأكدت المصادر، أن الجهازين سوف يقومان بتغطية قرابة 50% من مرضى السرطان، في ظل الحديث عن السعي من قبل المنظمات الطبية في الشمال السوري، لإدخال جهازين آخرين، الأول إلى مدينة الباب شرق محافظة حلب، والثاني إلى مدينة إدلب.

وبلغ عدد مرضى السرطان الموثقين في شمال غرب سوريا 3100 مريض، منهم نحو 600 شخص بالإصابة بعد زلزال شباط/ فبراير الذي ضرب شمال غربي سوريا، وجنوبيّ تركيا، لاسيما أن دخول مرضى السرطان لتلقي العلاج داخل المشافي التركية توقف لفترة طويلة بعد حادثة الزلزال، واستأنف بشكل بطيء جداً، الأمر الذي أدى إلى تفاقم معاناة المرضى.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي