أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بشار الأسد يعترف بانهيار كل مقومات الاقتصاد السوري

قدّم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، ما يمكن اعتباره رؤية حقيقية وواقعية للأوضاع الاقتصادية المتردية في البلاد، معترفاً بأن الظروف التي يعيشها الشعب السوري اليوم هي أقل بكثير من الحد الأدنى للحياة.


الأسد وفي مقابلة مع التلفزيون المركزي الصيني، حمّل المسؤولية في هذه الأوضاع لما وصفه بالاحتلال الأمريكي للمنطقة الشرقية من سوريا وسرقة إنتاجها من النفط والقمح، معتبراً أن المشكلة الأساسية التي يعاني منها السوريون هي مشكلة معاشية، حيث لا كهرباء ولا محروقات ولا غذاء كافٍ، متجاهلاً الحديث عن المطالب الشعبية بالتغيير السياسي في سوريا.

ورأى رئيس النظام السوري أنه إذا تمت إعادة البناء، فإن سوريا سوف يكون لها مستقبل كبير جداً، وأفضل بكثير مما كانت عليه قبل العام 2011 على حد قوله، مدعياً أن نسبة النمو في سوريا قبل ذلك التاريخ كانت قريبة من 7 بالمئة، وأنه لم يكن لدى سوريا ديون وكانت تصدّر القمح والخضار والفواكه ولديها قطاع صناعي متطور ومُنتِج.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(26)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي