أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على امرأة مشنوقة في "الصنمين" شمال درعا

أرشيف

ذكرت مصادر محلية أن الأهالي في مدينة "الصنمين" شمال درعا، عثروا يوم الخميس على جثة السيدة "نيرمين عمر المخمس"، مشنوقة بواسطة قطعة من القماش بالقرب من مدرسة "السواقة" في المدينة.

وقال "تجمع أحرار حوران"، إنه تم نقلها إلى المستشفى، مشيراً أن التحقيقات ما زالت جارية في الحادثة ولم تعرف ملابساتها، موضحا أن "المخمس" تعمل في إحدى المشاريع الزراعية.

وأضاف سبق أن عثر الأهالي في الخامس من أيلول الجاري على جثة يافع متفسخة وغير معروفة الملامح في بناء مهجور في مدينة نوى بريف درعا الغربي، ووضع بجانبها هوية باسم "قاسم محمد الرفاعي" تولد عام 2006.

وفي الثالث من الشهر ذاته، عثر الأهالي على جثتين تعودان لكل من الشاب "فارس الطعمة" والشاب "رضا مطرود الجسيم" على الطريق الواصل بين بلدتي كحيل والمسيفرة شرقي درعا، وهما من عشائر منطقة اللجاة، ويسكنان في الريف الشرقي لدرعا، ويعمل “الطعمة” ناطوراً لمزرعة بين بلدتي كحيل والمسيفرة.

وأشار التجمع إلى أن الجرائم الجنائية في محافظة درعا كثرت منذ أن حولتها قوات النظام والميليشيات الإيرانية إلى بؤرة لإنتاج وتوزيع المخدرات بعد سيطرتها عليها منتصف عام 2018.

ووفقا للتجمع، أدى انتشار المخدرات بشكل كبير وارتفاع نسبة المدمنين إلى انتشار حالات القتل بدافع السرقة وعمليات السلب المرتبطة بالعنف والتي تؤدي إلى القتل في العديد من الحالات.

وسجل مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع أحرار حوران خلال آب الفائت، مقتل 6 أشخاص (تصنيفهم من المدنيين)، موزعين على النحو الآتي: طفلة ورجل بالغ قتلا برصاص طائش إثر مشاجرة تطورت إلى استخدام السلاح، وسيدة قتلت على يد زوجها إثر مشاكل عائلية، وثلاثة أشخاص قتلوا إثر خلاف عشائري.

زمان الوصل - رصد
(37)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي