أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة مهندسة سورية على طريق الهجرة إلى أوروبا بسبب الجوع والتعب

سلافا

توفيت مهندسة سورية على حدود بيلاروسيا مع بولندا أثناء رحلة لجوئها إلى غرب ألمانيا حيث كانت تأمل أن تلتقي خطيبها الذي سبقها إلى هناك.

وأفاد ناشطون أن المهندسة السورية "سلافا مصطفى آدو"-27 عاماً التي تنحدر من قرية "الغزاوية" بريف عفرين لقيت مصرعها أثناء توجهها إلى أوروبا مع مجموعة من المهاجرين جراء الجوع والتعب، بعد أن أصبحت عالقة لمدة 15 يوماً في الغابات المنتشرة بكثرة هناك.

ونعت "وداد آدو" ابنة عمها على حسابها في فيسبوك قائلة: "ببالغ الحزن والأسى وقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره ننعى خبر وفاة أبني عمي سلافا مصطفى آدو نطلب من الله الصبر والسلوان لأمها وابوها وأخواتها"، وأضافت:"الله يرحمك حبيبتي عروس بالجنة ان شاء الله".

وكشفت منصة "عشتار للهجرة واللجوء" أن الشابة الراحلة أسعفت إلى المشفى ولكن وافتها المنية.

وحسب الطبيب تعرضت للتسمم بسبب لدغ الحشرات وأصيبت بأمراض معوية بسبب شرب المياه الملوثة بعد انقطاعها من الطعام والماء، بالإضافة إلى إصابتها بخدوش وحروق في يدها نتيجة صعوبة الطرق وقساوتها في الغابات الحدودية بين بيلاروسيا وبولندا.

موت على طريق الهجرة
وكان آلاف السوريين سافروا إلى أوروبا الشرقية في أواخر العام الماضي، حيث كانوا يأملون في العبور والتوجه إلى ألمانيا، ومن هناك إلى بقية أوروبا.

وردا على ذلك، قامت بولندا بتشديد أمن حدودها. وأصيب بعض المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا بجروح، ولقي عدد آخر حتفهم.

ونتيجة للأزمة بين بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي، سجلت خدمات الحدود البولندية ما يقرب من 2.8 ألف محاولة لعبور الحدود البولندية البيلاروسية في أغسطس 2023 بشكل غير شرعي.

وفي المجمل، حاول حوالي 15.6 ألف مهاجر، معظمهم من دول الشرق الأوسط وإفريقيا، عبور الحدود بشكل غير قانوني في عام 2022-بحسب تقرير لموقع ستاتيستا.

وهذا ما دفع السلطات البولندية إلى تركيب معدّات مراقبة عالية التقنية على طول جدار معدني حدودي مع بيلاروسيا، بهدف منع آلاف المهاجرين غير النظاميين من العبور إلى الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي